.
.
.
.

بعد شهرين من العلاج .. تبون يعود للجزائر

آخر ظهور علني للرئيس الجزائري كان في أكتوبر الماضي

نشر في: آخر تحديث:

بعد رحلة علاج في ألمانيا دامت أكثر من شهرين، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، أفاد التلفزيون الجزائري، الثلاثاء، بأن الرئيس عبد المجيد تبون، عاد إلى بلاده.

وكشف بيان للرئاسة أن تبون عاد على متن طائرة رئاسية أقلته من العاصمة الألمانية، برلين، إلى مطار بوفاريك العسكري في الجزائر.

وقال تبون عقب وصوله للجزائر، وفق ما نقل البيان: إن "البعد عن الوطن صعب وتراكم المسؤوليات أصعب"، مؤكداً أن "الدولة وعلى رأسها الجيش موجودة لمساعدة سكان المناطق الريفية والجبلية".

يشار إلى أن آخر ظهور علني للرئيس كان في أكتوبر، حين التقى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان. وقد أعلنت السلطات الجزائرية مراراً أن الرئيس سيعود إلى البلاد قريباً.

وفي 3 نوفمبر أعلنت الرئاسة أن تبون أصيب بوباء كوفيد-19، وبعد خمسة أيام، أشارت الرئاسة إلى أنه "بصدد إتمام بروتوكول العلاج، وأن وضعه بات في تحسن إيجابي".