.
.
.
.
اقتصاد ليبيا

احتجاج حول الأجور يوقف تصدير النفط من ميناء الحريقة

منتسبو جهاز حرس المنشآت النفطية أغلقوا الميناء الذي يستطيع تصدير نحو 120 ألف برميل يومياً

نشر في: آخر تحديث:

توقف ميناء الحريقة النفطي الواقع في مدينة طبرق شرق ليبيا عن العمل، بسبب احتجاج لأفراد حرس المنشآت النفطية يتعلق بالأجور، وسط تهديد بغلق باقي الموانئ في كامل المنطقة الشرقية في صورة عدم الاستجابة لمطالبهم.

وأغلق منتسبو جهاز حرس المنشآت النفطية ميناء الحريقة الذي يستطيع تصدير نحو 120 ألف برميل يوميا، ورفضوا، اليوم الأربعاء، السماح لناقلة نفطية بتحميل النفط، بسبب إضراب يقومون به احتجاجا على عدم دفع رواتبهم منذ شهر سبتمبر الماضي 2019.

إغلاق الميناء النفطي
إغلاق الميناء النفطي

وقال العاملون المحتجون في بيان، إن أوضاع جهاز حرس المنشآت "باتت صعبة"، رغم مطالبهم المتكررة بضرورة حل مشاكلهم وصرف مرتباتهم، لكن دون جدوى، وهو ما دفعهم إلى اتخاذ قرار وقف تصدير النفط في ميناء الحريقة حتى معالجة أزمة المرتبات.

ومن المتوقع أن يتم غدا الخميس، إغلاق ميناءي الزويتينة وراس لانوف، من طرف جهاز حرس المنشآت النفطية، تضامنا مع زملائهم في ميناء الحريقة.

وتعطيل العمل في عدد من مرافئ شرق ليبيا الكبرة، قد يمثل ضربة جديدة لقطاع النفط في ليبيا الذي يشهد منذ النصف الثاني من شهر سبتمبر الماضي نشاطا غير مسبوق، بعد السماح بإعادة إنتاج وتصدير النفط، وفق اتفاق بين الجيش الليبي والمؤسسة الوطنية للنفط.

إغلاق الميناء النفطي
إغلاق الميناء النفطي
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة