.
.
.
.
الأزمة الليبية

الجامعة العربية ترحب بتفاهم ليبي حول الانتخابات وتوحيد المؤسسات

في أكتوبر 2020، توصل طرفا النزاع إلى اتفاق على هدنة دائمة واستأنفا الحوار السياسي بدعم من الأمم المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

رحبت الجامعة العربية بالتفاهمات الليبية حول توحيد مؤسسات الدولة والتحضير للانتخابات.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة قوله، إنها "تدعم كافة الجهود الوطنية التي ينخرط فيها الأشقاء بليبيا في سبيل التوصل إلى تسوية سياسية متكاملة للوضع في البلاد".

وأضاف أن "التقدم سيساهم في حلحلة الأزمة الليبية ودفع مسارات التسوية التي ترعاها الأمم المتحدة".

وفي أعقاب جولة جديدة من المحادثات في المغرب، أعلن وفدان يمثلان طرفَي الأزمة الليبية، افتتاح باب الترشح للمناصب "السيادية" السبعة في البلاد، من 26 يناير إلى 2 فبراير.

وتهدف هذه العملية إلى اختيار مرشحين لهذه المناصب الاستراتيجية في أقرب الآجال، حتى تتمكن السلطة التنفيذية التي سيتم انتخابها الأسبوع المقبل في جنيف، من "التنسيق بشكل سلس" مع المسؤولين الجدد، وذلك بحسب إعلان مشترك أصدره الطرفان، الجمعة، في بوزنيقة جنوب العاصمة المغربية الرباط.

وفي أكتوبر 2020، توصل طرفا النزاع إلى اتفاق على هدنة دائمة واستأنفا الحوار السياسي بدعم من الأمم المتحدة.