.
.
.
.
راشد الغنوشي

اتحاد الشغل يتضامن مع عبير موسي.. ويتهم الغنوشي بالتواطؤ

حذّرت المنظمة النقابية ذات النفوذ الواسع، من خطورة "الدور الميليشياوي" الذي تلعبه "كتلة الإرهاب"

نشر في: آخر تحديث:

حمّل الاتحاد العام التونسي للشغل، أكبر منظمة نقابية في البلاد، رئيس البرلمان راشد الغنوشي وحركة النهضة مسؤولية تردي الأوضاع داخل البرلمان وفي تونس.

جاء ذلك في بيان تضامني مع رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أصدره مساء الأربعاء، ندّد من خلاله بالاعتداء الذي تعرض له من قبل رئيس كتلة "ائتلاف الكرامة" سيف الدين مخلوف داخل البرلمان، متهما الغنوشي وبعض كتل الائتلاف الحاكم بالتواطؤ في ذلك والصمت أمام هذه التجاوزات.

وحذّرت المنظمة النقابية ذات النفوذ الواسع، من خطورة "الدور الميليشياوي" الذي تلعبه "كتلة الإرهاب"، وقالت إنها "تعمل على هرسلة النوّاب والتحريض ضد الإعلام والمجتمع المدني وضد كل من يخالفها الرأي وآخرها استغلال جلسة منح الثقة للتعديل الحكومي للتهجّم على النقابيين والتحريض ضدهم".

إجراءات دستورية

كما وجه اتحاد الشغل انتقادات حادة إلى الغنوشي بسبب تمادي كتلة "ائتلاف الكرامة" في ممارساتها، واعتبر أن "التملّص من الخطاب التحريضي غير كاف وتهرّبا من تحمّل المسؤولية الدستورية"، داعيا إياه إلى" وجوب التنديد بهذا الخطاب واتخاذ إجراءات دستورية ضدّه لتجنيب البلاد مآسي التحريض على العنف التي دأبت عليها بعض الأطراف المتسترة بالديمقراطية".

وتعرّضت موسي، الأربعاء، إلى الاعتداء بالعنف اللفظي والمادي من طرف رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف الذي عمد إلى افتكاك هاتفها النقال ومنعها من التصوير، بعد يوم من دخول كتلتها في اعتصام مفتوح للمطالبة بسحب الثقة من رئيسي الحكومة هشام المشيشي والبرلمان راشد الغنوشي.