إدانات وتشكيك في محاولة تسميم الرئيس التونسي

مديرة ديوان رئيس الجمهورية نادية عكاشة تعود إلى ممارسة مهامها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

أجمعت أحزاب سياسية وكتل نيابية على إدانة حادثة الطرد المشبوه الذي وصل للرئيس التونسي قيس سعيد في قرطاج، فيما شككت قيادات من "النهضة" و"قلب تونس" في الرواية الرسمية حول استهداف الرئيس التونسي.

وفي تطور، أعلنت الرئاسة التونسية عودة مديرة ديوان رئيس الجمهورية، نادية عكاشة، لممارسة مهامها، مؤكدة أن "حالتها الصحية عادية".

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت، في وقت سابق الخميس، أن البريد الموجه، يوم الاثنين الماضي، إلى رئيس الجمهورية أدى إلى "تدهور الوضع الصحي" لمديرة الديوان الرئاسي.

وشعرت عكاشة بحالة من الإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر وصداع كبير في الرأس عند فتحها للظرف، بحسب الرئاسة.

وكان أحد الموظفين بكتابة رئاسة الديوان موجودا عند وقوع الحادثة وشعر بنفس الأعراض ولكن بدرجة أقل.

هذا واعتبرت حركة "مشروع تونس" أن ورود رسالة مسمومة لمصالح الرئاسة وإصابة مديرة الديوان الرئاسي جرّاء ذلك، "جريمة ترتقي للعمل الإرهابي".

ودعت الحركة، في بيان لها الجمعة، إلى "تحقيق شفاف وسريع وواضح، تعرض نتائجه على الرأي العام، يكشف جوانب الغموض في هذا الاعتداء ويحدد المسؤوليات ويؤدي إلى القبض على مرتكبيه"، بحسب البيان.

ومن جهته، وصف حزب التيار الشعبي، محاولة الاعتداء على مؤسسة الرئاسة بـ "جريمة خيانة عظمى"، معتبرا أنها "اختراق خطير للأمن القومي يصب في مصلحة أعداء تونس".

وأدان الحزب، في بيان له الجمعة، هذا الاعتداء، معتبرا "أنه محاولة لضرب استقرار البلاد وإغراقها في الفوضى في ظرف بالغ الخطورة والتعقيد".

أما النائب عن كتلة "تحيا تونس"، وليد جلاد، فقد أكد أن محاولة تسميم الرئيس هو "استهداف للأمن القومي للبلاد"، رغم تأكيده "أن الحادثة يسودها الغموض"، وفق قوله.

جلاد أضاف، في تصريح للإعلام المحلي، الجمعة، "أن المستهدف في هذه القضية هو سعيد ورئاسة الجمهورية والأمن القومي"، مشيراً في المقابل "إلى أنه من غير المعقول أن يتلقى التونسيون الخبر من الرئاسة الجزائرية قبل المصادر الرسمية التونسية، معتبرا ما وقع "خطأ اتصالي فادح"، حسب تعبيره.

وبدوره، أعرب القيادي بالتيار الديمقراطي والنائب عن الكتلة الديمقراطية، نبيل حجي، عن أسفه مما أسماه تعاطي "أشباه السياسيين والنواب" مع خبر محاولة تسميم رئيس الجمهورية والتعامل معها بمنطق المؤامرة"، في إشارة إلى ردود قيادات من النهضة وقلب تونس.

وأشار حجي في تصريح، الخميس، إلى أن ما حدث في الرئاسة ليس مسرحية، بل "مسألة أمن قومي ولا يجب التعامل معه بمنطق الإثارة" وفق تعبيره.

من داخل قصر قرطاج
من داخل قصر قرطاج

شكوك ومؤامرات

وفي المقابل، شكك النائب عن كتلة "قلب تونس"، عياض اللومي، في الرواية المقدمة من قبل رئاسة الجمهورية بخصوص ما بات يعرف بالطرد المشبوه، مؤكدا "أنها كذبة".

وأبرز اللومي في تدوينة، نشرها على "فيسبوك"، الخميس "أن ورود طرد بشكل مباشر لمديرة الديوان الرئاسي أمر مستحيل بكل المقاييس"، متهما الأخيرة بالادعاء بالإصابة"، مذكرا بأنها "كانت حاضرة في اجتماع مجلس الأمن القومي يومها"، وفق تعبيره .

اللومي وصف الحادثة، ب"فضيحة الرئاسة"، قائلا: "أصبحنا فعلا في جمهورية الموز "، بحسب تدوينته.

وفي التوجه نفسه، اعتبر القيادي بحركة النهضة، رياض الشعيبي، أن ما يروج عن محاولة تسميم رئيس الجمهورية هو "مجرد إشاعة."

وانتقد الشعيبي، في تصريح الخميس، "الطريقة التي وقع بها تسريب الخبر من خلال صفحات فيسبوك، ما يطرح وفق تقديره "أسئلة كثيرة حول طريقة إدارة مؤسسة رئاسة الجمهورية"، وفق قوله.

يشار إلى أن الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس، محسن الدالي، قد أفاد "بأن الإدارة الفرعية للبحث في القضايا الإجرامية بالقرجاني وجهت، الخميس، مراسلة لمصالح رئاسة الجمهورية للحصول على الظرف المشبوه الذي ورد بداية الأسبوع الحالي عليها".

وأضاف الدالي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن الإدارة الفرعية بالقرجاني تنتظر الرد على المراسلة التي وجهتها إلى رئاسة الجمهورية، لحجز الظرف المذكور وإجراء الاختبارات الفنية عليه.

والخميس، ذكرت النيابة العامة التونسية أن محاولة المس برئيس الجمهورية جناية عقوبتها الإعدام، موضحة أن النيابة لم تعلم بحادثة الطرد المسموم الذي أرسل للرئاسة إلا بعد يومين من الواقعة.

لم يتسن إلى حد هذه الساعة تحديد طبيعة المادة التي كانت داخل الظرف، والذي كان خاليا من أي مكتوب.

وتم وضع الظرف في آلة تمزيق الأوراق، قبل أن يتقرر توجيهه إلى مصالح وزارة الداخلية.

والأربعاء، كشفت مصادر من الرئاسة التونسية عن وصول طرد مشبوه لقصر قرطاج، وقيام الأمن الرئاسي التونسي بفتحه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.