.
.
.
.
لقاح كورونا

الجزائر: انطلاق عملية التطعيم ضد كورونا

بعد تسلم الشحنة الأولى للقاح سبوتنيك V الروسي

نشر في: آخر تحديث:

انطلقت صباح الیوم السبت، عملیة التلقیح ضد فیروس كورونا في الجزائر من المؤسسة الاستشفائية العمومية "أولاد يعيش" بولاية البليدة بإشراف وزير الصحة و السكان وإصلاح المستشفیات عبد الرحمان بن بوزيد.

وستكون مدينة البليدة، التي انتشر بها الوباء في البداية، أول محطة لعملية التلقيح، وسيتركز التلقيح أولا على الطواقم الطبية وكبار السن.

وتعد السيدة إيمان سلاطنية أول جزائرية من ولاية البليدة تتلقى لقاح "سبوتنيك V" المضاد لفيروس كورونا بالمؤسسة الاستشفائية العمومية "أولاد عيش" بولاية البليدة.

السيدة إيمان سلاطنية طبيبة أسنان أخصائية في أمراض وجراحة الفم بعين الدفلى.

وفي تصريح لها عقب تلقيها اللقاح وفق ما أوردته وسائل إعلام محلية، دعت السيدة إيمان جميع الجزائريين للتلقيح ضد فيروس كورونا كونه الحل الوحيد لمواجهة هذا الوباء .

وأكد وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، أن عملية التلقيح ستتم بصفة تدريجية وستشمل كل الولايات دون استثناء.

وأفاد الوزير، خلال إشرافه على إطلاق عملية التلقيح بأولاد يعيش بولاية البليدة، أن اللقاح يبقى الطريقة الأمثل للقضاء على الوباء.

ودعا بن بوزيد، المواطنين إلى مواصلة احترام إجراءات الوقاية، مشيرا إلى أن الحملة تأتي تجسيدا لالتزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

من جهته، كشف الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار، السبت، أن توفير اللقاح في جميع الولايات سيتم خلال اليومين القادمين.

وأكد فورار أن تكلفة الحملة الأولى من التلقيح قدرت بـ 1.5 مليار دينار، مشيرا إلى استلام 50 ألف جرعة من لقاح "سبوتنيكV".

وأشار فورار إلى وضع منصة رقمية لمتابعة حالة المواطنين الذين تلقوا التلقيح، وتخصيص فرق متنقلة لتلقيح المواطنين بمناطق الظل.