.
.
.
.

بالأسماء.. 4 قوائم تتنافس على السلطة الجديدة بليبيا

نشر في: آخر تحديث:

ترشحت 4 قوائم للتنافس على مناصب السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا التي سيعلن عن ولادتها رسميا يوم الجمعة، والتي من المفترض أن تقود البلاد خلال مرحلة انتقالية حتى إجراء انتخابات نهاية العام الحالي.

وبعد يوم شاق من المفاوضات ومن إبرام التحالفات، تم تشكيل 4 قوائم تضم كل واحدة 4 أشخاص يمثلون الأقاليم الثلاثة المكونة للبلاد (طرابلس، فزان، برقة)، 1 لرئاسة الحكومة و3 لعضوية المجلس الرئاسي، تم التوافق فيها على حصول إقليم برقة على رئاسة المجلس الرئاسي وإقليم طرابلس على رئاسة الحكومة، بينما سيكون مرشح من طرابلس وآخر من فزان عضوين في الرئاسي.

القائمة الأولى والثانية

كما تضم القائمة الانتخابية الأولى كلا من محمد البرغثي رئيسا للمجلس الرئاسي وعلي أبو الحجب و إدريس القائد عضوين للرئاسي، بينما سينافس خالد الغويل على منصب رئيس الحكومة.

أما في القائمة الثانية، فتم ترشيح كل من محمد المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي و عبدالله اللافي وموسى الكوني لعضوية الرئاسي وعبد الحميد الدبيبة لرئاسة الحكومة.

من الحوار الليبي في جنيف (أرشيفية- فرانس برس)
من الحوار الليبي في جنيف (أرشيفية- فرانس برس)

الثالثة والرابعة

وبخصوص القائمة الثالثة، كوّن رئيس البرلمان والمرشح لرئاسة المجلس الرئاسي عقيلة صالح فريقا مع أسامة الجويلي وعبد المجيد سيف النصر لعضوية المجلس ومع وزير داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا لرئاسة الحكومة، من أجل اقتسام المناصب التنفيذية.

وفي القائمة الرابعة، تحالف المرشح للمجلس الرئاسي الشريف الوافي مع عبد الرحمن البلعزي وعمر أبوشريدة ليكونا نائبيه، ومع المرشح لرئاسة الحكومة محمد المنتصر.

عقيلة صالح
عقيلة صالح

يشار إلى أنه وفقا لآلية اختيار السلطة التنفيذية، يتعيّن على القائمة التي ستفوز، الحصول على 60 بالمائة من أصوات أعضاء ملتقى الحوار السياسي وعددهم 75، وإذا تعذّر ذلك، تدخل القائمتان الحاصلتان على أكبر عدد من الأصوات جولة ثانية من التصويت تفوز فيها القائمة التي تحصل على أكثر من 50 في المئة من الأصوات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة