.
.
.
.

رئيس مكافحة الفساد بتونس يدعو الفاسدين للفرار لدول أجنبية

أكد أن الهيئة ستتعقبهم أينما كانوا!

نشر في: آخر تحديث:

دعا رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس، الجمعة، "التونسيين الفاسدين إلى الهروب إلى دول أجنبية"، حسب تعبيره، في إشارة إلى عدم إفلاتهم من تعقب الهيئة لهم.

وقال عماد بوخريص في تصريح للإعلام المحلي، اليوم، إن"الهيئة ستتعقب الفاسدين أينما كانوا"، مشددا على أنه سيتم استعادة الأموال المنهوبة أينما وجدت، مشيراً إلى أن الهيئة تلقت أكثر من 600 ملف فساد حتى الآن، بحسب تعبيره.

كما أشار إلى أن موقف الرئيس قيس سعيد حول وجود "شبهات فساد وتضارب مصالح" تحوم حول عدد من الوزراء المشمولين بالتعديل الحكومي، الذي أجراه رئيس الحكومة هشام المشيشي،"كان مبنيا على معطيات قدمتها هيئة مكافحة الفساد".

وكان الرئيس التونسي قد رفض التحوير الوزاري الذي أجراه المشيشي على حكومته وشمل 11 حقيبة وصادق عليه البرلمان يوم 26 يناير الماضي، وذلك على خلفية "شبهات فساد وتضارب مصالح" تحوم حول أربعة وزراء، وهو ما تسبّب في حدوث قطيعة بينه وبين المشيشي ورئيس البرلمان راشد الغنوشي، الذي دعم موقف رئيس الحكومة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة