لمزيد من المشاورات.. حكومة ليبيا تنتظر الثقة يوما آخر

الدبيبة أزاح الأسماء الجدلية في تشكيلته لنيل ثقة البرلمان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قرر أعضاء البرلمان الليبي المجتمعين في سرت، تأجيل التصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة إلى يوم غد الأربعاء، وذلك لمزيد من المشاورات حول التشكيلة الوزارية المقترحة وبشأن التعديلات المطروحة.

كان رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة، أعلن الثلاثاء، عن تعديل التشكيلة الوزارية التي طرحها على البرلمان، بإزاحة الأسماء الجدلية التي واجهت اعتراضات وانتقادات برلمانية وشعبية، في خطوة يسعى من خلالها إلى انتزاع ثقة البرلمان.

لكن هذه التعديلات أحدثت خلافات بين أعضاء البرلمان، بشأن الآليات والمعايير التي اعتمدها الدبيبة في هذا التعديل، مما دفع إلى تعليق الجلسة ثم تأجيلها إلى يوم غد.

عقيلة صالح (أرشيفية- رويترز)
عقيلة صالح (أرشيفية- رويترز)

تقديم التشكيلة كاملة

ودعا رئيس البرلمان عقيلة صالح، الدبيبة إلى استكمال تشكيلته الوزارية وتقديمها كاملة يوم غد الأربعاء، للتصويت عليها، وتحدث عن إمكانية سحب الثقة من أي وزير بالتشكيلة الحكومية في صورة تقديم 40 نائبا اعتراضا عليه.

وطالت التعديلات منصب نائب رئيس الوزراء بتعيين حسين عطية القطراني بدلا عن صقر بوجواري، إلى جانب التخلي عن لمياء بو سدرة المرشحة لتولي حقيبة وزارة الخارجية وتركها شاغرة إلى حين تسميتها بالتشاور بين رئيس الحكومة والمجلس الرئاسي، كما تمّ إزاحة مارن التائب من منصب وزير دولة لشؤون المرأة، وتغيير وزير الصحة المقترح خالد الجازوي بعلي الزناتي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.