.
.
.
.
الأزمة الليبية

ليبيا.. الدبيبة يتسلم ديوان مجلس الوزراء في طرابلس

اللجنة العسكرية المشتركة ستبحث تنفيذَ البنود المتبقية من اتفاق جنيف لوقف إطلاق النار وعملية نشر المراقبين الدوليين.

نشر في: آخر تحديث:

في الملف الليبي.. تستعدّ مدينةُ سرت لاستقبال الاجتماع الثالث للجنة العسكرية المشتركة 5+5، ومن المقرر أن يكتمل وصول أعضاء اللجنة من الوفدين إلى المدينة، على أن تنطلق الاجتماعات اليوم الأحد.

وستبحث اللجنة تنفيذَ البنود المتبقية من اتفاق جنيف لوقف إطلاق النار وعمليةَ نشر المراقبين الدوليين.

كما سيناقش أعضاءُ اللجنة سبلَ التنسيق مع المجلس الرئاسي والحكومة بعد نيلِهما الثقة من البرلمان.

وتسلم رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة ديوانَ مجلس الوزراء في العاصمة طرابلس، بعد أيام من حصول تشكيلته الحكومية على ثقة مجلس النواب.

وعقد رئيسُ حكومة الوحدة الوطنية اجتماعًا مع مديري الإدارات والمكاتب بديوان مجلس الوزراء لوضع خطة عمل وآليةٍ كاملة بشأن التنسيق مع الوزارت والمؤسسات التابعة لحكومة الوحدة الوطنية.

وكان رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، قال إنه سيعمل على توحيد صفوف الجيش الليبى على أسس مهنية وعقيدة وطنية خالصة حسب وصفه، إضافة لتعزيز الأمن في ليبيا.

وأضاف أنه سيسعى لإتمام المصالحة الوطنية في ليبيا، لكن مع محاسبة كل من أجرموا بحق الشعب الليبي.

وأوضح المنفي أن المجلس سيدعم التوجه لتوحيد المؤسسة العسكرية على أسس مهنية. وأكد مواصلة دعمه جهود اللجنة العسكرية 5+5 في تعزيز السلم

وقال: "جهدنا الأكبر سينصب على عملية المصالحة الوطنية". ولفت إلى أن المجلس سيوفر للحكومة الجديدة الظروف لأن تباشر عملها بسرعة، داعيا الليبيين للتسامح فيما بينهم لتحقيق التعايش السلمي.

وقال: "لن ندخر جهدا لتوفير اللقاح (المضاد لكورونا) بأقصى سرعة وإيجاد حل لأزمة الكهرباء وتوفير السيولة النقدية. سنعمل على معالجة كافة الملفات في ليبيا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة