.
.
.
.

الجيش الليبي ينفذ عملية نوعية.. ويعتقل داعشيا خطيراً بسرت

محمد ميلود محمد، كان أحد أبرز قيادات التنظيم الإرهابي في سرت

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الجيش الليبي، الأحد، تنفيذ عملية نوعية ضد أحد قادة داعش في مدينة أوباري جنوبي البلاد.

وقال الناطق باسم الجيش العقيد أحمد المسماري، في بيان، إن العملية استهدفت القيادي الداعشي المدعو محمد ميلود "أبو عمر".

وتابع "هذا العنصر الخطير بات في قبضة القوات المسلحة الليبية".

وأوضح أن محمد ميلود، كان أحد أبرز قيادات التنظيم الإرهابي في سرت إبان سيطرة التنظيم على المدينة في سنة 2015.

عمليات إرهابية

كما أضاف أن القيادي قاد عمليات إرهابية، وأبرزها مشاركته في الهجوم على الهلال النفطي، وأصيب بطلق ناري في البطن ونقل للعلاج إلى مدينة الجفرة، وتلقى العلاج هناك، ومن ثم عاد إلى مدينة سرت بعد شفائه وتلقيه دورات شرعية وإرهابية على يد أكبر قادة التنظيم بسرت.

وصرح بأن القيادي تربطه علاقة قوية مع زعيم في تنظيم "داعش" بليبيا أبو معاذ العراقي الذي قتل في مدينة سبها إثر عملية عسكرية قام بها الجيش الوطني الليبي في شهر سبتمبر العام الماضي، وقتل معه قادة من تنظيم داعش بعدما أصبح والي تنظيم داعش في شمال إفريقيا.

كما كشف أن محمد ميلود عاد إلى مدينة أوباري إثر هزيمة التنظيم في مدينة سرت، حيث قام بتشكيل خلية إرهابية بمدينة أوباري، وقام بعمليات إرهابية، منها خطف أربعة مهندسين إيطاليين سنة 2016، وطالب بفدية تقدر بأربعة ملايين يورو مقابل إطلاق سراحهم، وقد تمت الصفقة واستلم محمد ميلود أبو عمر التارقي القيمة المتفق عليها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة