.
.
.
.

بصمة لأفيركوم.. طيران مجهول يدك مواقع متطرفين بليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول عسكري في الجيش الليبي للعربية.نت، أن طيرانا مجهولا نفذ اليوم، الأحد، غارات جوية على مواقع تؤوي عناصر متطرفة بمنطقة أوباري جنوب غرب ليبيا، وقتل على الأرجح قيادات منها.

فيما تحدّث ناشطون عن سماع أصوات تحليق طيران مسيّر منذ مساء أمس السبت، استبقت تنفيذ الغارات الجويّة على حي الشارب ومرتفعات جبل التيندي بمدينة أوباري، كما نشروا صورا أظهرت حجم الدمار الذي خلفه القصف على أحد المنازل التي كان يتحصن فيها العناصر المتطرفون، دون تحديد انتمائها إن كانوا من تنظيم القاعدة أو داعش.

بصمة القيادة الأميركية بإفريقيا

وتحمل هذه الضربات الجوية بصمة القيادة الأميركية بإفريقيا (الأفريكوم)، التي سبق أن نفذت قصفا مماثلا في شهر يوليو 2018، على منزل في حي الشارب بمدينة أوباري، أسفر عن مقتل قيادات من القاعدة.

بالتزامن مع ذلك، أفادت وسائل إعلام محليّة أن وحدات عسكرية تابعة للجيش الليبي، اقتحمت أحد المنازل التي تتحصن فيها قيادات إرهابية تابعة لتنظيم داعش بحي الشارب بمدينة أوباري، وألقت القبض على 3 عناصر من بينهم امرأة، قبل أن يتم قصف الموقع وتدمير مخزن للذخائر التي كانت بحوزتهم.

يذكر أنه منذ أشهر، يلاحق الجيش الليبي قادة تنظيمي داعش والقاعدة، الذين يحاولون إعادة تمركزهم جنوب البلاد، حيث تمكن شهر ديسمبر من العام الماضي، من اعتقال 7 إرهابيين خلال استهدافه أحد أوكار القاعدة، بمنطقة أوباري جنوب غرب البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة