.
.
.
.

حفتر يعيد بنغازي للواجهة.. تعليمات لضبط الأمن

مجلس الأمن يدعو لخروج الأجانب والمرتزقة دون مزيد من التأخير

نشر في: آخر تحديث:

بينما تتحضر اللجنة المشتركة "5 +5" في ليبيا لاستئناف اجتماعاتها، الاثنين، اجتماعاتها لبحث ملفات إخراج المرتزقة ووقف إطلاق النار ونزع الألغام، أصدر قائد الجيش الليبي خليفة حفتر تعليمات مشددة لضبط الأمن في بنغازي، وذلك بعد الخروقات الأمنية التي شهدتها المدينة في الأيام الماضية.

فقد شدد حفتر على ضرورة أن تكون أي إجراءات منفذة صادرة من النيابة العسكرية، محذرا المخالفين من عواقب وخيمة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، أمر حفتر بسداد قيمة إتمام إجراءات اللوحات المعدنية والكتيبات الخاصة بمواطني بنغازي مدة شهر واحد، إضافة إلى عدد من الإجراءات التي تؤمن منع التجاوزات القانونية داخل المدينة وغيرها من المناطق التي تؤمنها القوات المسلحة.

كما تتضمن التعليمات إلزام جميع الوحدات العسكرية بطلاء آلياتها باللون المخصص للجيش، وإلصاق شعاراتها على الآليات العسكرية، وأن تكون حركة كل الآليات العسكرية وفق الضوابط المتبعة بالقوات المسلحة الليبية.

خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب

وأتت هذه التطورات في وقت وصل فيه وفد الأمم المتحدة مساء الأحد إلى سرت، للمشاركة بمناقشات اللجنة المشتركة حول أساسيات عدة منها خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية، ووقف إطلاق النار تنفيذًا لاتفاق جنيف الموقع في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2020.

من مناورات الجيش الليبي في بنغازي
من مناورات الجيش الليبي في بنغازي

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي، كان دعا إلى انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون مزيد من التأخير، مرحبا بالثقة التي منحها البرلمان الليبي للحكومة الانتقالية في البلاد قبل أيام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة