.
.
.
.

لليوم الثاني.. لجنة 5+5 تواصل اجتماعاتها في سرت الليبية

المباحثات تناقش فتح الطريق الساحلي ودور المراقبين الدوليين في الإشراف على عملية نزع الألغام

نشر في: آخر تحديث:

في ليبيا، تستكمل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 اليوم الثاني من اجتماعاتها بمدينة سرت وسط البلاد بحضور الفريق الأمني ببعثة الأمم المتحدة.

وتناقش مباحثات الاثنين، فتح الطريق الساحلي ودور المراقبين الدوليين في الإشراف على عملية نزع الألغام قبل إعادة فتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراته.

يشار إلى أن مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الليبي خالد المحجوب، كان أوضح في وقت سابق اليوم للعربية.نت أن الاجتماع سيبحث إتمام التنسيق بين اللجان الأمنية فيما يخص فتح الطريق الساحلي بين مدينتي مصراتة وسرت أمام حركة النقل، وكذلك الوقوف على آخر مراحل نزع الألغام، إلى جانب متابعة طريقة وآلية عمل المراقبين الدوليين.

كما أضاف أن اللقاءات ستبحث أيضا استكمال تفاهمات جنيف التي تم التوقيع عليها، وأبرزها ملف إجلاء المرتزقة والأجانب من الأراضي الليبية، وهو أحد الملفات التي لا تزال تراوح مكانها دون تحقيق تقدم ملموس، ويهدّد استمراره سلامة المرحلة الانتقالية في ليبيا.

وقف إطلاق النار

يذكر أن طرفي الصراع الليبي كانا وقعا اتفاقا لوقف إطلاق النار الدائم في 23 أكتوبر في جنيف برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، نصّ على ضرورة إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب وسحبهم من خطوط التماس، وفتح الطريق الساحلي، وتأمين حركة المواطنين المدنيين، وتبادل الأسرى، وتسليم الجثامين، والاستمرار في محاربة الجماعات المصنفة إرهابيا دوليا.

وقبل أكثر من أسبوع، وصل فريق من المراقبين الدوليين إلى ليبيا، من أجل متابعة ملف وقف النار والتحقق من مغادرة المرتزقة والجنود الأجانب المنتشرين في البلاد، والتقى الفريق شخصيات عسكرية من الطرفين، وناقش تأسيس آلية مراقبة لوقف إطلاق النار بالتشاور والتنسيق مع اللجنة العسكرية.