.
.
.
.

تعيين الموريتاني القاسم واين مبعوثاً للأمم المتحدة إلى مالي

الأمم المتحدة: واين معروف بولائه للاتحاد الإفريقي ودعمه حلولاً إفريقية لمشاكل القارة السمراء

نشر في: آخر تحديث:

عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الدبلوماسي الموريتاني القاسم واين مبعوثاً جديداً إلى مالي، حيث سيدير إحدى أكبر عمليات حفظ السلام للمنظمة الأممية.

وقالت الأمم المتحدة إن القاسم واين تولى خلال مسيرته المهنية مناصب في منظمات دولية ولا سيما في الاتحاد الإفريقي بين 2009 و2015، ومن ثم من 2017 إلى 2019، وفي قسم عمليات السلام في الأمم المتحدة من 2016 إلى 2017.

جنود كنديون في قوة الأمم المتحدة في مالي (أرشيفية)
جنود كنديون في قوة الأمم المتحدة في مالي (أرشيفية)

وعلى رأس فريق، أجرى واين في الأشهر الأخيرة دراسة استراتيجية مستقلة لحساب الأمم المتحدة، حول مهمتها للسلام في جنوب السودان، وهي من أكثر العمليات كلفة للمنظمة في العالم. وأوصى في الدراسة بخفض عديد الأمم المتحدة بجنوب السودان، إلا أن مجلس الأمن الدولي لم يأخذ بتوصيته هذه.

وأوضحت الأمم المتحدة أن واين "معروف بولائه للاتحاد الإفريقي ودعمه حلولاً إفريقية للمشاكل الإفريقية".

قوات الأمم المتحدة في مالي تطفئ حريقاً بعد قصف صاروخي في كيدال في 2017
قوات الأمم المتحدة في مالي تطفئ حريقاً بعد قصف صاروخي في كيدال في 2017

ويحل واين مكان وزير خارجية التشاد السابق محمد صالح النظيف الذي قد يتولى إدارة مكتب الأمم المتحدة لغرب إفريقيا والساحل، ومقره في دكار.

وتضم بعثة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) نحو 14500 عسكري وشرطي منتشرين في البلاد.

وفي عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، غالباً ما أخذت الولايات المتحدة على هذه البعثة، التي يُجدد لها سنويا في يونيو الماضي، أنها ليست الأداة المناسبة لحل الأزمة في مالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة