.
.
.
.

مندوب ليبيا بالأمم المتحدة: يجب خروج المرتزقة بلا سلاح

مندوب ليبيا بالأمم المتحدة: لن نسمح بخروج سلاح المرتزقة والمقاتلين الأجانب لحفظ أمن الجوار

نشر في: آخر تحديث:

قال مندوب ليبيا في الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إن خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا أمر حتمي، مؤكداً أن هناك سعياً لعقد جلسة في مجلس الأمن بشأن إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية.

وشدد على عدم السماح بخروج سلاح المرتزقة والمقاتلين الأجانب لحفظ أمن دول الجوار.

وأمس الثلاثاءـ طالبت "اللجنة الرباعية بشأن ليبيا" التي تضم جامعة الدول العربية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي بانسحاب فوري لجميع القوات الأجنبية من ليبيا.

ودعا بيان صادر عن اللجنة بعد اجتماع لقادتها عبر الفيديو مساء أمس الثلاثاء إلى "الامتثال التام لحظر السلاح والانسحاب الفوري وغير المشروط لكافة القوات الأجنبية والمرتزقة من كافة الأراضي بشكل يعيد بالكامل لليبيا مبادئها ويحافظ على وحدتها الوطنية واستقلالها وسلامة أراضيها".

حظر السلاح

كما ذكّر بمسألة حظر السلاح المفروض على ليبيا منذ عام 2011، الذي يتم انتهاكه بشكل كبير منذ ذلك الحين.

ودانت اللجنة الرباعية خلال اجتماعها "الانتهاكات المستمرة لحظر السلاح المفروض من الأمم المتحدة وشددت على أن كافة التدخلات العسكرية الخارجية في ليبيا غير مقبولة".

يذكر أن الأمم المتحدة تقدّر انتشار نحو 20 ألف مقاتل أجنبي، أغلبيتهم مقاتلون سوريون نقلتهم أنقرة إلى طرابلس لدعم حكومة الوفاق السابقة، فضلاً عن تواجد بعض المقاتلين الروس التابعين لشركات خاصة.