.
.
.
.
الأزمة الليبية

إيطاليا: خفر السواحل الليبي يطلق النار على 3 قوارب صيد وإصابة قبطان

القبطان المصاب جروحه طفيفة ونُقل لسفينة تابعة للبحرية الإيطالية

نشر في: آخر تحديث:

قالت السلطات الإيطالية إن خفر السواحل الليبي أطلق، الخميس، النار على ثلاثة قوارب صيد إيطالية، مما أسفر عن إصابة قبطان أحدها.

وكانت القوارب، التي تعمل انطلاقا من ميناء مازارا ديل فالو في صقلية، تقوم بأنشطة صيد على بعد ما بين 30 و40 ميلا بحريا قبالة الساحل الليبي لمدينة مصراتة، عندما أطلقت سفينة تابعة لخفر السواحل الليبي طلقات تحذيرية.

وأكد سلفاتوري كوينشي رئيس بلدية مازارا ديل فالو تقارير بثتها وسائل إعلام إيطالية أفادت أن قبطان أحد القوارب أصيب بجروح طفيفة ونقل لسفينة تابعة للبحرية الإيطالية. وقال كوينشي: "هذا أحدث هجوم من الحكومة الليبية في طرابلس".

وازدادت وتيرة الأحداث المتعلقة بأنشطة الصيد الإيطالية قبالة ساحل شمال أفريقيا والتي تسبب التوتر بين إيطاليا وليبيا.

واحتجزت قوارب دوريات ليبية في سبتمبر الماضي مجموعة من البحارة الإيطاليين لدى قيامهم بالصيد في البحر المتوسط، واتهمتهم السلطات المحلية بالعمل داخل المياه الإقليمية الليبية. وجرى الإفراج عنهم بعد نحو ثلاثة أشهر.

ومناطق الصيد في جنوب البحر المتوسط محل نزاع منذ عام 2005، عندما قام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بتوسيع المياه الإقليمية الليبية من جانب واحد من 12 ميلا بحريا من الشاطئ إلى 74 ميلا.

وتسلمت حكومة الوحدة الوطنية الجديدة في ليبيا مهام عملها في مارس من إدارتين متحاربتين حكمت إحداهما شرق البلاد والأخرى غربها، لتكمل بذلك انتقالا سلسا للسلطة بعد عقد من الفوضى والعنف.