.
.
.
.

جمعية حقوقية تطالب بالتحقيق في مصرع مهاجر مغربي بطريقه لسبتة

مرصد الشمال لحقوق الإنسان نقلا عن عائلته: بقع دم ظهرت على ملابسه عند انتشال جثته من البحر

نشر في: آخر تحديث:

طالبت جمعية حقوقية مغربية الجمعة بكشف ملابسات مصرع مهاجر مغربي كان يحاول العبور سباحة إلى جيب سبتة الإسباني من مدينة الفنيدق، شمال المملكة، متهمة الحرس المدني الإسباني "بقتله عمدا".

ونقل مرصد الشمال لحقوق الإنسان في بيان عن عائلة الضحية عزوز صابر (20 عاما) قولها إن "بقع دم ظهرت على ملابسه عند انتشال جثته" من البحر، مطالبا "بكشف حيثيات القتل المتعمد لمهاجر غير نظامي أعزل يصارع أمواج البحر من طرف السلطات الإسبانية".

وحمل المرصد أيضا السلطات المغربية المسؤولية "لتوظيفها لورقة الهجرة غير النظامية - باعتبارها قضية ذات أبعاد إنسانية - من أجل تحقيق أهداف ومكاسب سياسية".

شهدت المنطقة مطلع الأسبوع تدفقا غير مسبوق لآلاف المهاجرين المغاربة وبعض الأفارقة من جنوب الصحراء، بينهم كثير من القاصرين. وعبر ثمانية آلاف منهم إلى جيب سبتة الإسباني مستفيدين من تخفيف المراقبة من الجانب المغربي.

وأسفر تدفق المهاجرين عن حالتي وفاة، بحسب ما أعلنت السلطات الإسبانية. كما تحدثت وسائل إعلام محلية عن وجود جرحى، بدون أن تعلن السلطات المغربية أي معلومات في هذا الصدد.

ورحلت السلطات الإسبانية ستة آلاف مهاجر، قامت السلطات المغربية بعد ذلك بنقلهم إلى مختلف المدن التي جاؤوا منها في حافلات الخميس.

جاء ذلك في سياق توتر دبلوماسي حاد بين البلدين على خلفية استضافة إسبانيا زعيم جبهة بوليساريو، المطالبة باستقلال الصحراء الغربية، للعلاج.

وأدلى الجانبان بتصريحات حادة اللهجة في غمرة ذلك بحيث اتهمت مدريد الرباط بارتكاب "عدوان" و"بالابتزاز"، في حين دانت الأخيرة "ازدواجية الخطاب والمواقف من طرف مدريد".

كما تبادل الطرفان الاتهامات حول التعامل مع القاصرين إذ لام الجانب الإسباني المغرب لكونه سمح لهم بالعبور بدون تدخل، فيما أكدت الرباط أن الوسائل التي استعملها الإسبان لترحيلهم لم تكن متناسبة.

من جهتها، اعتبرت منظمة العفو الدولية أن السلطات المغربية "استعملت طالبي اللجوء للضغط على إسبانيا لأغراض سياسية"، مسجلة أيضا "تعرض مهاجرين، بينهم أطفال، للضرب من القوات الإسبانية"، ومطالبة "بالتحقيق" في هذه "التجاوزات".

في السياق نفسه، أفادت الشرطة الإسبانية أن مهاجرا شابا حاول الجمعة شنق نفسه في جيب سبتة بعدما دخله على غرار أكثر من ثمانية آلاف شخص بداية الأسبوع من المغرب المجاور.

وأوضحت في بيان أن عناصرها "تمكنوا من إبقاء الشاب على قيد الحياة حتى وصول المسعفين" الذين نقلوه الى مستشفى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة