.
.
.
.

تونس: نقف إلى جانب الليبيين لإعادة بناء الدولة

نشر في: آخر تحديث:

شدد الرئيس التونسي قيس سعيد، خلال مؤتمر صحفي مشترك اليوم السبت، مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، على دعم بلاده لكافة الليبيين من أجل إعادة بناء مؤسسات الدولة، داعياً إلى التضامن والتعاون بين البلدين.

كما أكد العمل على على تحقيق آمال الشعوب في دول المغرب العربي.

أهمية البعد الأمني

بدوره، ثمن المنفي دور تونس الداعم لبلاده، مضيفا أن زيارته أتت لمناقشة العديد من الملفات المشتركة بين البلدين. وأوضح أنه ناقش التعاون بين الجانبين في العديد من المجالات الاقتصادية، والأمنية، والثقافية والتعليمية.

كما شدد على أهمية التنسيق في الأمني بين البلدين، لا سيما في تلك الظروف الحساسة.

وكان المنفي وصل في وقت سابق اليوم إلى تونس، في زيارة رسمية تمتد لمدة ثلاثة أيام، بدعوة رئاسية.

أتت زيارة رئيس المجلس الرئاسي الليبي هذه في الوقت الذي فشل فيه ملتقى الحوار السياسي الليبي بالتوصل إلى توافق بشأن القاعدة الدستورية التي ستجرى على أساسها الانتخابات المقبلة، بعد يومين من النقاشات التي غلبت عليها الخلافات والاتهامات والتشكيك، وارتفعت معها احتمالات تأجيل هذا الاستحقاق الانتخابي أو إلغائه، وهو ما يهدّد بتقويض عملية الانتقال السياسي التي تتولى الأمم المتحدّة تسييرها، والتي استضافت تونس في السابق جولات عدة من الحوار حولها.

يذكر أن الرئيس التونسي كان أول رئيس دولة يزور ليبيا عقب انتخاب سلطة تنفيذية جديدة بها، حيث التقى المنفي يوم 17 آذار/ مارس الماضي بطرابلس.