.
.
.
.

بعدما تسببت بأزمة.. زعيم البوليساريو يصل الجزائر

وكالة الأنباء الجزائرية: غالي وصل إلى الجزائر بعد تحسن حالته الصحية

نشر في: آخر تحديث:

بعدما سبب وجوده في إسبانيا أزمة سياسية كبيرة بين مدريد والرباط، وصل زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي إلى الجزائر.

وحط غالي صباح اليوم الأربعاء في الجزائر، "بعد تحسن حالته الصحية ولمواصلة علاجه التكميلي"، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

"تعذيب وإبادة"

أتت مغادرته إسبانيا بعد قرار قاض إسباني استمع إليه أمس، في إطار شكويين قدّمتا ضدّه في ملفّي "تعذيب" وارتكاب "إبادة"، وعدم اتخاذ أي إجراء بحقّه فيما كان مقدمو الدعوى يطالبون بمصادرة جواز سفره وتوقيفه احتياطياً.

وإثر تلك الجلسة المغلقة، لم يتّخذ القاضي في القرار أيّ إجراء رادع في حق غالي، معتبرا أنّ "لا خطر ظاهراً من عملية فراره"، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

الطائرة التي أقلت غالي (رويترز)
الطائرة التي أقلت غالي (رويترز)

كما برر القاضي قراره بأن "الادعاء لم يقدم أدلة" تثبت أن زعيم بوليساريو "مسؤول عن جنحة".

أزمة كبرى بين إسبانيا والمغرب

وكان دخول غالي إلى المستشفى في شمال إسبانيا تسبب بأزمة دبلوماسية كبرى بين إسبانيا والمغرب، وفق بيان مشترك لوزارتي الخارجية والداخلية في المغرب.

فيما ذكرت كانت صحيفة "إل باييس" الإسبانية أنّ الرجل وصل إسبانيا بسريّة تامّة في 18 أبريل الماضي، على متن طائرة طبية وبحوزته جواز سفر مزور.

ثم أدخل لاحقا وهو في حالة حرجة الى مستشفى لوغرونيو باسم مستعار "لأسباب أمنية"، وفق الوكالة.

يشار إلى أن الخارجية الإسبانية كانت أعلنت مساء أمس الثلاثاء أن إبراهيم غالي سيغادر البلاد عبر مطار بامبلونا شمالا، لكن دون تحديد وجهته.