.
.
.
.
الأزمة الليبية

الخارجية الأردنية تتحرك في قضية الفتاة التي تعرضت للتعذيب في ليبيا

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز في بيان وصلت "العربية.نت" نسخة عنه، إن الوزارة ومن خلال مركز العمليات على تواصل مستمر مع السلطات الليبية من خلال السفارة الليبية في عمان

نشر في: آخر تحديث:

تعرضت فتاة أردنية للاختطاف والتعذيب وحلق شعرها في ليبيا، حيث وثق المجرمون الجريمة بشريط فيديو وبثوه عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنيين، متابعتها للمعلومات التي وردتها منذ يومين حول تعرض فتاة أردنية للاختطاف وسوء المعاملة في دولة ليبيا الشقيقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز في بيان وصلت "العربية.نت" نسخة عنه، إن الوزارة ومن خلال مركز العمليات على تواصل مستمر مع السلطات الليبية من خلال السفارة الليبية في عمان والتي أكدت أن السلطات الليبية قامت فور تلقيها معلومات عن الحادثة باتخاذ الإجراءات القانونية والأمنية اللازمة، حيث تم وضع الفتاة في مكان آمن، ويتم حاليا اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المعتدين.

وقال الفايز إن الوزارة على تواصل مستمر مع الأشقاء في السلطات الليبية للوقوف على حيثيات القضية ولتقديم الإسناد والدعم والمساعدة اللازمة للمواطنة الأردنية، كما يتم التواصل مع ذويها في المملكة لوضعهم بصورة المستجدات، مؤكدا أن أولوية الوزارة الآن هي أن تكون المواطنة بأمان وحرية وسلامة، وأن تُتخذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المعتدين.

وبين الفايز أن المعلومات ما زالت أولية والتحقيقات جارية للوقوف على حيثيات ما جرى، وثمن الجهود الحثيثة والفورية التي قامت بها السلطات الليبية للتعامل مع الموضوع.