.
.
.
.

لجنة مشتركة.. ليبيا والمغرب يتفقان على حل الملفات العالقة

المنقوش دعت المغرب لفتح سفارة في بلادها وزيادة التمثيل الدبلوماسي

نشر في: آخر تحديث:

شدد وزير الخارجية المغربية، ناصر بوريطة، على أن الليبيين قادرون على تحقيق الاستقرار لبلدهم.

وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الليبية، نجلاء المنقوش، الجمعة، على أن بلاده تقف إلى جانب ليبيا وليس لديها أي أجندة خاصة، مؤكداً على تفاؤله الكبير بأن الجارة الإفريقية يسير نحو الاتجاه الصحيح.

دعوة لفتح السفارة

بدورها، اعتبرت وزيرة الخارجية الليبية أن الشراكة الاستراتيجية مع المغرب مهمة للتصدي للتطرف، معلنة التوصل لاتفاق مع الرباط على لجنة مشتركة للشؤون القنصلية لمعالجة ملفات عالقة.

كما ثمّنت المنقوش دور المغرب الداعم لأمن واستقرار ليبيا.

ودعت المنقوش نظيرها المغربي لافتتاح سفارة المغرب في بلادها، وكذلك رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي.

من المفاوضات الليبية في المغرب
من المفاوضات الليبية في المغرب

الجدير ذكره أن المغرب كان قد أكد أن استمرار عدم الاستقرار في ليبيا له تأثير على منطقة شمال إفريقيا، مشدداً على أنه لا بد من إجراء انتخابات في ليبيا، لأنها الوحيدة الكفيلة بتحديد من لديه الشرعية لقيادة البلاد، وفق تعبيره.

عناصر من الجيش الليبي في سبها جنوب ليبيا - فرانس برس أرشيفية
عناصر من الجيش الليبي في سبها جنوب ليبيا - فرانس برس أرشيفية

عدة مفاوضات وحوارات

وكانت الرباط قد ألمحت لإعادة فتح سفارتها في ليبيا في خطوة نحو تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين، حيث تعوّل الرباط على فتح السوق الليبية ليعود المواطنون المغاربة إلى العمل داخل ليبيا ولتعزيز الشراكة الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

وقاد المغرب عدة مفاوضات وحوارات بين الأطراف الليبية لإيجاد حل للأزمة، بدءا من حوار الصخيرات الذي انتهى بتوقيع اتفاق سياسي تمخضت عنه حكومة الوفاق المنتهية ولايتها، وصولاً إلى مفاوضات بوزنيقة حول توزيع المناصب السيادية.