.
.
.
.

الجيش الليبي: مهاجمة وحداتنا بالجفرة استفزاز واضح وصريح

وحدات تابعة للجيش تعرضت لهجوم من قبل أربع سيارات مسلحة في الجفرة

نشر في: آخر تحديث:

شدد الجيش الليبي على أنه ملتزم باتفاق وقف إطلاق النار في البلاد، إلا أنه أكد في الوقت عينه أنه سيرد على أي استفزاز بقوة وحزم

وأعلن أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش، اليوم الخميس، بحسب ما أفاد مراسل العربية/الحدث، أن وحدات تابعة للجيش تعرضت لهجوم من قبل أربع سيارات مسلحة شمال منطقة سوكنة في الجفرة.

استفزاز واضح

كما اعتبر أن هذا الهجوم "استفزاز واضح وصريح ومتعمد" يهدف إلى تصعيد المواجهة المسلحة وعرقلة وقف إطلاق النار.

فيما أوضح الجيش في بيان تفاصيل هذا الهجوم، لافتا إلى أن وحدات من اللواء 128 التابع للجيش تعرضت لهجوم من قبل أربع سيارات مسلحة شمال منطقة سوكنة . وأشار إلى أن ما وصفها بالعصابة الإرهابية انسحبت بعد أن واجهت ردا مناسبا من قبل اللواء.

إلى ذلك، أكد أن تلك التطورات تعتبر استفزازا واضحا وصريحا، ومتعمدا يهدف إلى تصعيد المواجهة المسلحة وعرقلة اتفاق وقف إطلاق النار.

كما رأى أن "المتطرفين يسعون إلى توريط الجيش في اشتباكات من أجل اتهامه بتعطيل التسوية السلمية والوصول للاستحقاق الانتخابي في 24 ديسمبر القادم الذي يتطلع إليه الليبيون بفارغ الصبر ".

عنصر من الجيش الليبي في مدينة سرت (أرشيفية- رويترز)
عنصر من الجيش الليبي في مدينة سرت (أرشيفية- رويترز)

وختم مشددا على أن القيادة العامة للقوات المسلحة تؤكد التزامها التام بمبادئ اتفاقية وقف النار واحترام المساعي المحلية والدولية الرامية لإحلال السلام في البلاد، إلا أنه لفت في الوقت عينه إلا أن عمليات الجيش في محاربة الإرهابيين ستستمر حتى يتم اجتثاثهم من كامل الأراضي الليبية.

يذكر أن البلاد تعيش منذ أكتوبر العام الماضي، على وقع اتفاق لوقف النار بين شرق البلاد وغربها برعاية أممية. وتترقب ليبيا التي شهدت قبل أشهر ولادة حكومة وحدة وطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، إجراء انتخابات عامة في ديسمبر المقبل، من أجل تشكيل سلطات جديدة في البلاد، إلا أن خلافات لا تزال قائمة بين الأطراف في الحكم على القواعد الدستورية لتلك الانتخابات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة