.
.
.
.

سفارة أميركا: هناك فرصة تاريخية لتحقيق إرادة الليبيين

واشنطن: فرصة لأن يقول الليبيون كلمتهم في الانتخابات المرتقبة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا، اليوم الأحد أنه أمام ملتقى الحوار السياسي ومجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة فرصة تاريخية لتحقيق إرادة الليبيين في جميع أنحاء البلاد.

وقالت السفارة إن المجتمع الدولي يدعم خارطة الطريق التي وضعها الليبيون لإجراء انتخابات عامة في 24 ديسمبر كانون الأول المقبل.

المجتمع الدولي يدعم خارطة الطريق

وأضافت السفارة عبر حسابها على تويتر "بعد الاجتماعات في برلين التي عقدت في شهر يونيو (حزيران) وبمقر مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي، بات جليا أن المجتمع الدولي يدعم خارطة الطريق التي صاغها الليبيون من أجل عقد انتخابات برلمانية ورئاسية في الرابع والعشرين من ديسمبر (كانون الأول)".

فرصة تاريخية

كما أكدت أن أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي ومجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة "أمامهم فرصة تاريخية لتلبية رغبة الليبيين في أرجاء البلاد والمطالبين بقول كلمتهم في تحديد مستقبل البلاد".

كان المبعوث الأميركي وهو أيضا سفير واشنطن لدى طرابلس ريتشارد نورلاند، قال إن "هناك أطرافا ليبية تلجأ لتعطيل الانتخابات لأنها لا تخدمها".

ومن أبرز الأطراف التي توجه لها أصابع الاتهام بعرقلة الانتخابات، تنظيم الإخوان في ليبيا، الذي اشترط إجراء الاستفتاء على الدستور قبل الانتخابات رغم تأكيد المفوضية العليا للانتخابات استحالة تنظيمه خلال المدة المتبقية على موعد الانتخابات وهي 7 أشهر.