.
.
.
.

فنانو تونس يدعمون قيس سعيد.. "قراراتك تترجم مطالب الشعب"

نقابة الصحافيين التونسية تدعو الرئيس لوضع خارطة طريق في مدة لا تتجاوز 30 يوماً

نشر في: آخر تحديث:

تأييدا لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيد المتمثلة بتجميد أعمال البرلمان لمدة 30 يوماً وإقالة الحكومة التي يقودها هشام المشيشي، عبرت نقابة الفنانين في تونس، الثلاثاء، عن مساندتها لقرارات سعيد، ووصفتها بأنها استثنائية تترجم مطالب الشعب.

وقالت في بيان نشر عبر صفحتها "القرارات جاءت لتصحيح أوضاع اقتصادية واجتماعية مزرية أثرت في حياة المواطن البسيط وأثرت سلبا على كل المهن الثقافية والفنية في البلاد على أن تعود الأمور إلى نصابها في أقرب وقت، وتعود مؤسسات الدولة إلى سابق عملها بعد تصحيح مسارها وحتى تواصل تونس مسيرتها الديمقراطية والتنموية".

كما دعت نقابة الصحافيين التونسية، الرئيس لوضع خارطة طريق في مدة لا تتجاوز 30 يوما.

بدوره، أكد اتحاد الشغل التونسي، أن الرئيس قيس سعيد تعهد بحماية المسار الديمقراطي واحترام الشرعية.

اتحاد الشغل التونسي - أرشيفية
اتحاد الشغل التونسي - أرشيفية

كما شددت جمعية القضاة التونسيين على استقلالية النيابة العمومية، ودعت إلى ضرورة النأي بها وبالسلطة القضائية عن التوظيف السياسي، وذلك تفاعلا مع قرار الرئيس قيس سعيد ترؤس النيابة العامة بنفسه، من أجل تحريك ملفات الفساد وملاحقة المتورطين في عدة قضايا.

استقرار البلاد أولوية

وفي السياق، دعا الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، لعودة الاستقرار السياسي في تونس في أقرب وقت، وقال مسؤول سياسة التكتل الخارجية جوزيب بوريل في بيان "يتابع الاتحاد الأوروبي باهتمام كبير التطورات في تونس".

كما أضاف "ندعو إلى إعادة الاستقرار للمؤسسات في أقرب وقت وإلى استئناف النشاط البرلماني خصوصا واحترام الحقوق الأساسية والامتناع عن كافة أشكال العنف".

وشدد بوريل على أن "المحافظة على الديمقراطية واستقرار البلاد أولويات"، مشيرا إلى "الدعم الكبير" الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لتونس لمساعدتها في أزمتها المالية ومواجهة كوفيد.

والأحد، أعلن الرئيس قيس سعيد، تجميد كافة اختصاصات البرلمان لمدة شهر وتجريد أعضائه من الحصانة وإقالة الحكومة التي يقودها هشام المشيشي، مقابل توليه رئاسة السلطة التنفيذية والنيابة العامة، استنادا إلى الفصل 80 من الدستور، وهو ما اعتبره رئيس البرلمان وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي "انقلابا على الدستور والثورة".