.
.
.
.

غوتيريش: إعادة فتح الطريق الساحلي بليبيا تطور مهم

السفير الأميركي في ليبيا يؤكد على ضرورة تضافر الجهود لخروج القوات الأجنبية وإعادة توحيد المؤسسات

نشر في: آخر تحديث:

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم السبت بإعادة فتح الطريق الساحلي في ليبيا أمس، واصفا إياه بأنه "تطور مهم طال انتظاره للشعب الليبي"، فيما أكد السفير الأميركي في ليبيا على ضرورة تضافر الجهود لخروج القوات الأجنبية وإعادة توحيد المؤسسات.

وقال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان إن غوتيريش جدد دعوته لجميع الأطراف المعنية المحلية والدولية "للإسراع في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الليبي المبرم في أكتوبر (تشرين الأول) 2020".كما دعا الأمين العام جميع الأطراف المعنية إلى "العمل معا على تنفيذ خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي وإجراء انتخابات وطنية في الرابع والعشرين من ديسمبر (كانون الأول) 2021".

من جهتها قالت السفارة الأميركية في ليبيا اليوم السبت إن السفير ريتشارد نورلاند أكد في اتصال هاتفي مع أحد القياديين القبليين الليبيين على الحاجة إلى تضافر الجهود لضمان رحيل القوات الأجنبية وإعادة توحيد المؤسسات.

وذكرت السفارة عبر حسابها الرسمي على تويتر أن نورلاند أكد أيضا في الاتصال الهاتفي الذي أجري أمس على ضرورة تضافر الجهود لتمهيد الطريق لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية كما هو مقرر في 24 ديسمبر كانون الأول المقبل.

وأضافت أن السفير جدد التأكيد على دعم الولايات المتحدة للتمثيل الانتخابي العادل للأقليات العرقية والقومية.