.
.
.
.
الأزمة الليبية

ليبيا.. اختطاف مسؤول حكومي مناصر للجيش في طرابلس

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان لـ"العربية.نت": فقد الاتصال برضا فرج الفريطيس عندما كان متواجداً في الظهرة ولا أحد يعرف مكانه أو الجهة التي اختطفته

نشر في: آخر تحديث:

اختطف مسلحون مجهولون مدير مكتب النائب الأول لرئيس حكومة الوحدة الوطنية رضا فرج الفريطيس، أثناء تواجده في مهمة عمل بطرابلس، في ظروف غامضة، واقتادوه إلى جهة غير معلومة.

قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا أحمد حمزة، في تصريح لـ"العربية.نت"، إن اختطاف الفريطيس تم مساء أمس الاثنين، عندما كان متواجداً مع شخص آخر في منطقة الظهرة شرق العاصمة طرابلس، مضيفاً أنه تم فقدان الاتصال به ولا أحد يعرف مكانه أو الجهة التي اختطفته أو أسباب اختطافه.

 رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا أحمد حمزة
رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا أحمد حمزة

وطالب حمزة وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية بالتدخل العاجل لكشف مصير الفريطيس والعمل على إطلاق سراحه. كما حمّل مسؤولية سلامته وحياته للخاطفين، وكذلك لوزارة الداخلية جراء "الفشل في ضمان تحقيق الأمن والاستقرار وحماية المواطنين من جرائم الاختطاف"، مطالباً السلطات بالعمل بشكل جدّي على إنهاء ظاهرة الاختطافات والاعتقالات التعسفية.

والفريطيس، الذي لا يزال مصيره غامضا، معروف بمساندته ودعمه لقوات الجيش الليبي وبمواقفه المعارضة والمناهضة للمليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة.

فصائل مسلحة وميليشيات ليبية في طرابلس (أرشيفية)
فصائل مسلحة وميليشيات ليبية في طرابلس (أرشيفية)

وشغل الفريطيس سابقاً منصب مدير إدارة المتابعة بالحكومة المؤقتة، وبنفس الوقت كان مقرر لجنة الاستقرار لمدينة بنغازي بقرار من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح. يذكر أن هذه اللجنة هي المسؤولة عن تنفيذ المشاريع الخدمية بالمدينة بإشراف المجلس التسييري للمدينة.

وتقع العاصمة طرابلس تحت سيطرة عشرات الميليشيات المسلحة المتنافسة، والتي تعدّ واحدة من أبرز العقبات التي تواجه السلطة التنفيذية الجديدة التي وعدت الليبيين بتحقيق الأمن والاستقرار وتوحيد المؤسسات الأمنية والعسكرية.