.
.
.
.

سعيّد: اتخذت التدابير الاستثنائية لمنع العبث بمؤسسات تونس

الرئيس التونسي: التدابير الاستثنائية جاءت في إطار الدستور للحفاظ على الدولة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم السبت أنه "تحمل الأمانة باتخاذ التدابير الاستثنائية في إطار الدستور بهدف تكريس سيادة الشعب والحفاظ على الدولة ووضع حد لكل مظاهر العبث بمؤسساتها وتعطيل سيرها". وفق بيان للرئاسة التونسية.

إلى هذا أشار البيان أن سعيد تسلم رسالة خطية من رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حملها إليه المستشار الدبلوماسي للرئيس الإماراتي أنور قرقاش.

وأكد سعيد متانة علاقات الأخوة الوطيدة والمتميزة التي تجمع بين البلدين، مجدّدا حرص تونس على مزيد الارتقاء بها إلى أعلى المراتب خدمة للمصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين.

"نتفهم القرارات التاريخية وندعمها"

من جانبه، أشار أنور قرقاش إلى أن الإمارات تتفهم القرارات التاريخية لرئيس تونس وتدعمها، وتدرك أيضا أهميتها للحفاظ على الدولة التونسية والاستجابة لإرادة شعبها.

رئيس تونس يستقبل الوفد الإماراتي
رئيس تونس يستقبل الوفد الإماراتي

كما ثمن اللحظة التاريخية التي تشهدها تونس، مشدّدا على أن الإمارات على ثقة بقدرة الرئيس التونسي على عبور هذه المرحلة وحماية الدولة التونسية من كل ما يهددها.

وأعرب، كذلك، عن استعداد الإمارات لدعم تونس والوقوف إلى جانبها تعزيزا لما يجمع البلدين من روابط أخوية تاريخية.

كان الرئيس التونسي قد أعلن في 25 يوليو الفائت، تجميد أعمال البرلمان لمدة شهر، وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه وتوليه بنفسه السلطة التنفيذية.