.
.
.
.

طرابلس.. مدع عام عسكري يصدر مذكرة اعتقال لسيف الإسلام

نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي لا يزال ملاحقاً من قبل محكمة الجنايات الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب

نشر في: آخر تحديث:

أصدر مدع عام عسكري من العاصمة الليبية طرابلس، الأربعاء، مذكرة اعتقال بحق سيف الإسلام القذافي، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

يذكر أن سيف الإسلام كان اختفى عن الأنظار منذ إطلاق سراحه من سجنه بالزنتان في يونيو 2017.

الترشح للانتخابات الرئاسية

ورغم أنه لا يزال ملاحقاً من قبل محكمة الجنايات الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب، ذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية في يونيو الفائت أن سيف الإسلام ينوي الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

كما أوضحت الصحيفة أنه كان يتواصل مع دبلوماسيين غربيين وغيرهم بهدف دعمه أثناء عودته إلى الحياة العامة، فيما قال مساعدوه إنه بعد سنوات من اختفائه، سيصدر بياناً عاماً في وقت وشيك.

إلى ذلك أضاف مساعدوه أنه "يخطط لخوض الانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر، لكن من السابق لأوانه الجزم أو التحدث في التفاصيل، قبل المصادقة على قانون الانتخابات، حيث قد يسعى المعارضون لإضافة بند يمنعه من الترشح".

سيف الإسلام القذافي (أرشيفية)
سيف الإسلام القذافي (أرشيفية)

الجميع مواطنون ليبيون

غير أن الوضعية القانونية لنجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، وإمكانية خوضه الانتخابات الرئاسية المرتقبة، أثارت جدلاً واسعاً.

ولحسم الجدل، كشفت وزيرة العدل الليبية حليمة عبد الرحمن، أن الجميع مواطنون ليبيون، في إشارة إلى سيف الإسلام، لافتة إلى أن النقاشات التي لا تزال مستمرة حول القاعدة الدستورية للانتخابات والقوانين المنظمة لها.

كما أضافت عبد الرحمن أنه عند جهوزية القائمة الرسمية للمرشحين سواء للبرلمان أو الرئاسة، وفي حال تضمنت أسماء تتطلب توضيحاً حول جواز ترشحها من عدمه نظراً لوجود أحكام قضائية بشأنها، سيتم إعلان ذلك على الفور.