.
.
.
.

المغرب: نرفض المبررات الجزائرية لقطع العلاقات

نشر في: آخر تحديث:

رفضت وزارة الخارجية المغربية، مساء الثلاثاء، المبررات الجزائرية لقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، معربة عن أسفها لاتخاذ مثل هذا القرار الذي وصفته بـ"غير المبرر تماما".

إلى هذا، قالت الرباط إن "القرار كان متوقعا على خلفية منطق التصعيد، الذي لوحظ في الأسابيع الأخيرة من الجانب الجزائري".

وشددت على أن "المملكة المغربية ستظل شريكا موثوقا ومخلصا للشعب الجزائري وستواصل العمل بكل حكمة ومسؤولية من أجل تطوير علاقات مغاربية سليمةوبناءة".

كانت الجزائر قد أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب اعتبارا من الثلاثاء.

وقال وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، إن قطع العلاقات مع المغرب لا يعني تضرر مواطني البلدين.

وكانت الجزائر أعلنت في 19 من الشهر الجاري، أنها ستعيد تقييم علاقاتها مع المغرب بعد ما وصفتها بـ "أعمال عدائية".

جاء ذلك عقب اجتماع استثنائي للمجلس الأعلى للأمن الجزائري برئاسة الرئيس عبد المجيد تبون لبحث ما وصفتها الرئاسة بالأوضاع العدائية المتواصلة من المغرب، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

يشار إلى أن الحدود بين الجارتين العربيتين مغلقة رسمياً منذ 16أغسطس 1994.