.
.
.
.

بعد الحرائق التي طالتها.. الجزائر تستلم مساعدات من السعودية

الجزائر: المساعدات رسالة قوية عن مدى قوة العلاقات التاريخية والأخوية بين الشعبين الشقيقين الجزائري والسعودي

نشر في: آخر تحديث:

استلمت الجزائر، مساء الأربعاء، مساعدات من المملكة العربية السعودية، وذلك عقب الحرائق التي مست مؤخرا عدة ولايات من الوطن، وفق ما أورته وكالة الأنباء الجزائرية.

ولدى إشرافها على استلام هذه المساعدات بمطار هواري بومدين الدولي، عبرت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، عن شكرها لمركز سلمان للإغاثة على "الالتفاتة الطيبة النابعة من القيم الأصيلة للشعب السعودي الشقيق".

من المساعدات السعودية للجزائر "وكالة الأنباء  الجزائرية"
من المساعدات السعودية للجزائر "وكالة الأنباء الجزائرية"

وأضافت أن هذه المساعدات تعد بمثابة "رسالة قوية تعبر عن مدى قوة العلاقات التاريخية والأخوية بين الشعبين الشقيقين الجزائري والسعودي".

من جانبه، أكد القائم بالأعمال بالنيابة لسفارة المملكة العربية السعودية بالجزائر، أحمد بن فريح الحارثي، أن هذه المساعدات تجسد "العلاقات القوية والأخوية بين الجزائر والمملكة العربية السعودية، وقد وجهها الملك سلمان بن عبد العزيز إلى الجزائر للتخفيف من الآثار الناجمة عن حرائق الغابات".

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد وجه خلال الشهر الجاري بالوقوف إلى جانب الجزائر في جهودها لمكافحة الحرائق الأخيرة التي اندلعت في البلاد.

كما تلقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اتصالا هاتفيا من العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

وبحسب بيان رئاسي فإن الملك سلمان قدم للرئيس تبون تعازيه الخالصة للشعب الجزائري ولعائلات ضحايا الحرائق الأخيرة من مدنيين وعسكريين.

كما أكد خادم الحرمين الشريفين على تضامن المملكة قيادة وشعبا مع الجزائر لتجاوز هذا الظرف الصعب.