.
.
.
.
تونس

تونس.. اتحاد الشغل يدعو لتشكيل حكومة ويحذر من "التفكيك"

الرئيس التونسي قيس سعيّد: سيتم في أقرب الآجال توضيح العديد من المسائل المتعلقة بالفصل 80 الخطر القاتل للدولة التونسية"

نشر في: آخر تحديث:

دعا الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري إلى سرعة تشكيل حكومة وحذر من السير إلى "اللادولة والتفكيك".

وقال الطاهري في منشور على حسابه في "فيسبوك" مساء الأربعاء: "‏حكومة إنقاذ، حكومة وحدة، حكومة تكنوقراط، حكومة إدارية، حكومة تسيير أعمال سمها ما شئت المهم حكومة فيها فريق ورئيس فريق ينسق ومنسجمة وعندها المسارات واضحة أمامها". وأضاف: "غير ذلك نسير إلى اللادولة.. إلى التفكيك".

يأتي هاذ بينما قال الرئيس التونسي قيس سعيد الأربعاء إن "الجائحة السياسية" إن تواصلت ستكون ضحيتها الدولة التونسية.

قيس سعيد يستقبل علي مرابط
قيس سعيد يستقبل علي مرابط

وأضاف سعيد في فيديو نشرته الرئاسة التونسية عبر "فيسبوك": "راهنت على صدق عدد من الأشخاص، وللأسف كان الرهان خاسراً لأن الهدف لم يكن الدولة ولكن كان البحث عن السلطة وامتيازاتها".

وتابع قائلاً خلال لقاء مع علي مرابط المكلّف بتسيير وزارة الصحة: "سيتم في أقرب الآجال توضيح العديد من المسائل الأخرى المتعلقة بالفصل 80 الخطر القاتل للدولة التونسية".

وأضاف سعيد: "هناك أشخاص همهم الوحيد الدولار واليورو والعملات الأخرى.. لا نخاف من الأطراف التي تحاور وتناور والتي تشتري بالأموال بعض المرتزقة الذين يأتون بهم من الخارج".

في سياق متصل، ذكرت إذاعة "موزاييك إف. إم" التونسية الأربعاء أن استطلاعاً للرأي أجرته مؤسسة "إمرود كونسيلتينغ" أظهر أن 81% من المشاركين يساندون التمديد في التدابير الاستثنائية التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد في 25 يوليو الماضي.

قيس سعيد يجول في العاصمة تونس (أرشيفية)
قيس سعيد يجول في العاصمة تونس (أرشيفية)

والاستطلاع، الذي أجري بين 27 و30 أغسطس المنصرم، أظهر أن 55% من المشاركين "يشعرون بالقلق على مستقبل البلاد بعد هذه الإجراءات".

وكان الرئيس التونسي قد أعلن في 25 يوليو الماضي تجميد أعمال البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه وتوليه بنفسه السلطة التنفيذية.