.
.
.
.

اشتباكات طرابلس.. البعثة الدولية تدعو لوقف فوري للنار

نشر في: آخر تحديث:

على وقع إطلاق الرصاص العنيف بين جهازين أمنيين في العاصمة طرابلس، أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها البالغ إزاء استمرار الاشتباكات المسلحة.

وقالت البعثة إنها قلقة من ما ورد حول استخدام لإطلاق نار عشوائي في منطقة صلاح الدين، أحد الأحياء المكتظة بالسكان في طرابلس.

كذلك، دعت إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، مناشدة جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.

وذكّرت البعثة جميع الأطراف بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني لضمان حماية المدنيين والمنشآت المدنية.

ضمان حماية المدنيين

إلى ذلك، دعت السلطات ذات الصلة كافة إلى تحمل مسؤولياتها في ضمان حماية المدنيين وفي ممارسة السيطرة على الوحدات التابعة لها وفقاً لقرارات مجلس الأمن بما في ذلك من خلال الشروع بشكل شامل ومفصل في عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وإصلاح قطاع الأمن بهدف وضع جميع الأسلحة تحت سيطرة الدولة.

في موازاة ذلك، نقلت وسائل إعلام ليبية عن آمر منطقة طرابلس قوله إن الهدوء عاد إلى منطقة صلاح الدين بالعاصمة، مشيراً إلى وقف الاشتباكات في محيط معسكر التكبالي.

من جانبه، قال المجلس الرئاسي الليبي في بيان إن القائد الأعلى للجيش يدعو كافة القوات التي اشتبكت، أو مازالت في حالة اشتباك بمنطقة صلاح الدين التوقف الفوري والعودة إلى مقراتها وثكناتها دون أي تأخير.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن آمر المنطقة العسكرية بطرابلس عبد الباسط مروان تأكيده عودة الهدوء إلى محيط معسكر التكبالي بصلاح الدين.

وأضاف مروان أن "ما حدث تصحيح لمسار اللواء 444 قتال بعدما لوحظ عدم امتثاله للأوامر العسكرية وحضور اجتماعات غير مسموح بها وميزانية مجهولة المصدر".

في المقابل أفاد مصدر في اللواء 444 الذي يقوده محمود حمزة لإعلام محلي بأن "تفاجأنا فجر اليوم بهجوم مسلحين على مقر اللواء ونجحنا في صده".

كذلك، أضاف المصدر "نستغرب بشدة تصريحات آمر المنطقة العسكرية بطرابلس وهجومه علينا واتهامه بانحراف مسار اللواء".
وأشار المصدر إلى أن ميزانية اللواء 444 " قانونية وتتم عبر وزارة الدفاع بشكل رسمي".

اشتباكات عنيفة

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت صباح اليوم بين بين قوة دعم الاستقرار التابعة للمجلس الرئاسي واللواء 444 التابع لرئاسة الأركان بمحيط منطقة صلاح الدين في العاصمة

كما سمع دوي انفجارات بمحيط مقر المنطقة العسكرية، لا سيما في معسكر التكبالي.

ولاحقا، أفيد بسيطرة جهاز دعم الاستقرار على معسكر التبكالي معقل كتبية 444 إثر مواجهات بالأسلحة الثقيلة في طريق صلاح الدين، جنوب طرابلس.

آمر اللواء 444 غادر لتركيا

وأفادت مصادر العربية / الحدث بأن خروج اللواء 444 التابع لرئاسة الأركان في ليبيا، عن السيطرة هو السبب الرئيسي في اقتحامه فجر اليوم الجمعة.

وأضافت المصادر أن آمر اللواء 444 قام بفتح حساب مستقل للواء وتلقى أموالاً وغادر إلى تركيا.

كما، أوضحت أن آمر منطقة طرابلس العسكرية أعطى الأوامر لاستدعاء كافة المجموعات للهجوم على اللواء.

يشار إلى أن العاصمة الليبية التي لم تنعم بعد باستقرارها التام، على الرغم من تشكيل حكومة جديدة، غالبا ما تشهد اشتباكات بين المجموعات الأمنية والفصائل والميليشيات المنضوية ضمن أجهزة الحكومة والسلطات الرسمية.