.
.
.
.

الدبيبة: نسعى لتشكيل جيش موحد وأمن قوي في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

شدد رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة اليوم الجمعة، على أن بلاده تسعى إلى إنشاء جيش موحد وقوات أمنية قوية، فضلا عن ضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

كما أكد أن ليبيا تواجه تحديات عدة أبرزها وجود المرتزقة ومداخيل إنتاج النفط والهجرة وتسلل الإرهابيين

كما أضاف، بحسب ما نقلت عنه وكالة نوفا الإيطالية، خلال اليوم الأول لمنتدى الأعمال الدولي المنعقد بمدينة تشيرنوبيو بإيطاليا، "الهدف الأساسي لليبيا هو تحقيق حلمها الديمقراطي لذلك من الضروري قيادة البلاد نحو هذا الهدف النبيل بوسائل ديمقراطية لم تعرف من قبل".


ثروة النفط

إلى ذلك، اعتبر أنه يجب حل ما أطلق عليها وصف "الاختلالات الهيكلية " المتراكمة منذ عقود من أجل تنمية البلاد، مشيرا إلى أن ليبيا تمتلك "ثروة هائلة وتعدادا سكانيا قليلا وناتجا محليا إجماليا محدودا، لكن لديها اليوم احتياطي من النفط يقدر بأكثر من 40 مليار برميل ".

وتابع "ليبيا بلد شاسع المسافة ويتمتع بموقع جغرافي متميز، لذلك بعد سنوات من الصراعات حول السلطة، آن الأوان للانتقال إلى مرحلة تتسم بالاستقرار."، مناشدا العالم في إعادة البناء مع التوقف حيث يبدأ عمل المؤسسات الشرعية المحلية، بحسب تعبيره.

من العاصمة الليبية طرابلس (أرشيفية- رويترز)
من العاصمة الليبية طرابلس (أرشيفية- رويترز)

كلام الدبيبة أتى يعد ساعات على تفجر اقتتال في طرابلس بساعة مبكرة اليوم بين قوتين مسلحتين متنافستين في أعنف اشتباكات تشهدها العاصمة الليبية منذ توقف القتال بين فصائل من الشرق والغرب قبل عام.

اقتتال وتنافس

ومن شأن هذا الاقتتال بين جماعات مسلحة تتنافس للسيطرة على الأراضي في الجانبين وعلى مؤسسات الدولة أن يضع مزيدا من العراقيل في طريق الانتخابات المقررة يوم 24 ديسمبر المقبل في إطار خطة لإنهاء الفوضى والعنف والانقسام القائم منذ عشر سنوات.

يشار إلى أنه على الرغم من وقف إطلاق النار والتقدم الذي طرأ هذا العام باتجاه الوصول لحل سياسي ينهي الأزمة، لم يحدث تحرك صوب توحيد الفصائل المسلحة المتعددة في جيش وطني موحد.

من العاصمة الليبية طرابلس (أرشيفية- رويترز)
من العاصمة الليبية طرابلس (أرشيفية- رويترز)

ولم تتمكن الحكومة التي تشكلت في مارس، ودعمتها أطراف النزاع فضلا عن الأمم المتحدة، من اتخاذ خطوات فعالة من أجل إرساء السلام الذي لم تنعم به البلاد منذ الانتفاضة التي أطاحت بنظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011.

فقد واجهت مصاعب عدة في توحيد مؤسسات الدولة أو حتى الإعداد للانتخابات، مع رفض البرلمان الواقع في مدينة طبرق شرق البلاد، لميزانيتها المقترحة، فضلا عن الإخفاق في الاتفاق على أساس دستوري للتصويت.