.
.
.
.

تونس.. مطالب بغلق فرع الاتحاد العالمي لعلماء لمسلمين

نشر في: آخر تحديث:

تظاهر العشرات من التونسيين، مساء الجمعة، لمطالبة الرئيس قيس سعيد، بالتدخل لغلق فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس، الواجهة السياسية لتنظيم الإخوان المسلمين، بسبب الشبهات التي تحوم حول نشاطاته وأدواره في البلاد.

وتجمع المتظاهرون قرب مقر فرع الاتحاد العالمي لعلماء لمسلمين، القريب من المبنى الرئيسي لحركة النهضة، وسط العاصمة تونس، بعد أن منعت قوات الأمن وصولهم إلى المقر.

شعارات مناهضة للمنظمة

كذلك، رفعت شعارات مناهضة لبقاء هذه المنظمة على الأراضي التونسية وأخرى تدعو إلى إغلاقها وطردها من تونس، لخطورتها على مدنية الدولة وترويجها للأفكار المتشددة والتطرّف.

من المظاهرة
من المظاهرة

ورفع المشاركون في هذه المظاهرة التي دعا لها الحزب الدستوري الحر بقيادة عبير موسي، لافتات كتب عليها "يا رئيس الجمهورية أغلق أوكار تفريخ الإرهاب" و"جماعة الإخوان = إرهاب" و"يا غنوشي يا سمسار بعت تونس بالدولار" و"لا للتراجع عن مكاسب المرأة" و"لا تضربوا وحدة المنظومة التربوية".

من المظاهرة
من المظاهرة

يشار إلى أن فرع منظمة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس تأسس سنة 2012، ومنذ ذلك الوقت نظّم العديد من الأنشطة بعضها معلنة، تمّت في فضاءات تابعة للدولة وأخرى غير معلنة، كما تحوم العديد من الشبهات حول مصادر تمويل أنشطتها المكلفة.