.
.
.
.

الدبيبة ينتقد برلمان ليبيا.. "أخرتم مشاريعنا عبر الميزانية"

قال إن الحكومة صرفت من باب الطوارئ لأنها لا تملك ميزانية

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الحكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة، اليوم الأربعاء، أنه يحترم المؤسسات والبرلمان، مشدداً على أن مجلس النواب هو السلطة العليا في البلاد، إلا أنه في نفس الوقت وجه انتقادات للمجلس، متهما إياه بتأخير مشاريع الحكومة التنموية، بسبب تأخره في إقرار الميزانية.

وقال الدبيبة في جلسة المساءلة أمام البرلمان في مدينة طبرق: "أحترم المؤسسات ومجلس النواب الذي يعد السلطة العليا في البلاد".

يشار إلى أنه كان من المقرر عقد الجلسة أمس الثلاثاء في طبرق، إلا أنها تأجلت بسبب تأخر حضور الدبيبة ووزرائه.

طريقة تأجيل الجلسة

وتعليقاً على هذا الموضوع، أوضح رئيس الحكومة أنه يحترم المساءلة والإجراءات شرط أن تكون منظمة وجيدة، مبدياً استعداده للتعاون مع البرلمان.

كما لفت إلى أن "احتجاج الحكومة كان على طريقة تعليق الجلسة أمس"، مؤكداً أن تأخر الوزراء أتى بسبب سد المتظاهرين للطريق أمام مقر البرلمان.

انتقاد لمجلس النواب

إلى ذلك، انتقد تأخر المجلس في إقرار الميزانية التي طلبتها الحكومة، ثم محاسبته على حجم إنفاقها ومصاريفها، موضحاً أن الحكومة صرفت من باب الطوارئ لأنها لا تملك ميزانية.

رئيس البرلمان عقيلة صالح (أرشيفية)
رئيس البرلمان عقيلة صالح (أرشيفية)

كما كشف أن الحكومة صرفت من باب الطوارئ 700 مليون لوزارة الداخلية ومليارا و200 مليون لوزارة الصحة و50 مليونا للمراكز الطبية، و150 مليونا لوزارة المواصلات، إضافة إلى صرف 250 مليونا لوزارة الحكم المحلي و100 مليون لوزارات مختلفة، وتخصيص 500 مليون لصدوق التضامن الاجتماعي.

الحاجة للميزانية

إلى ذلك أكد أن مجلس الوزراء بحاجة إلى الميزانية لأن المدن بحاجة لإعادة إعمار وإقامة مشاريع للبنية التحتية المتوقفة والتي يحتاجها الليبيون، على غرار المستشفيات والطرق والكهرباء.

يذكر أن الدبيبة يواجه اتهامات من النواب بإهدار المال العام والفشل في تنفيذ تعهداته والتزاماته بتحسين الخدمات العامة المرتبطة بمعيشة المواطن وتوحيد البلاد.