.
.
.
.

بعد فوزه.. التجمع الوطني للأحرار المغربي يمد يده "لمن يتفق معه بالرؤية"

سفارة واشنطن تهنئ المغرب بنجاح الانتخابات وتؤكد أن الالتزام بالديمقراطية يعزز الشراكة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن التجمع الوطني للأحرار فوزه بالانتخابات التشريعية المغربية. وبالمناسبة، قال زعيم التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، إن الحزب حصل "على أعلى عدد من المقاعد في الانتخابات المغربية"، مشيرا إلى أن "المشاركة كانت نوعية في الانتخابات المغربية بالرغم من كورونا". ووعد بالعمل "على برنامج عمل يرقى لطموح الشعب".

وقال: "مستعدون للعمل مع كل الأحزاب التي تتفق معنا بالرؤية، ونتعهد العمل بجد لخدمة الشعب الذي منحنا الثقة". وتابع: "أمامنا فرصة لاستعادة الكرامة ودعم الاقتصاد والاستثمار".

وكانت مصادر "العربية/ الحدث"، أعلنت فجر الخميس، بهزيمة تاريخية لحزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية بالمغرب، وقالت إن رئيس حكومة المغرب سعدالدين العثماني فشل في الفوز بمقعد في البرلمان، فيما فاز حزب التجمع الوطني للأحرار المغربي بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات البرلمانية، وفق نتائج أولية.

وقال وزير الداخلية المغربي، عبدالوافي لفتيت، في مؤتمر صحفي، إن حزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة رجل الأعمال عزيز أخنوش تقدم بالانتخابات بـ97 مقعدا من أصل 395 بعد فرز 96% من الأصوات، بينما حقق حزب العدالة والتنمية 12.

من جهته، قال حزب التجمع الوطني المغربي إن "انتصارنا بإرادة الناخبين أصاب الخصوم بالارتباك والذهول"، مشيراً إلى أن الانتصار "في الانتخابات نتاج لتواصلنا الحقيقي مع الناخب المغربي".

ظروف عادية

وأكد أن نسبة التصويت في الانتخابات على المستوى الوطني بلغت 50.35%، مشيرا إلى أنها جرت في ظروف عادية.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية المغربية في بيان، انتهاء عملية التصويت، مشيرة إلى تميز الجهات الجنوبية للمملكة بتسجيل نسبة مشاركة مشجعة، حيث بلغت هذه النسبة 58.30% على مستوى جهة الداخلة ــــــ وادي الذهب، و63.76% في جهة كلميم ــــــ واد نون و66.94% في جهة العيون ــــــ الساقية الحمراء.

من انتخابات المغرب
من انتخابات المغرب

من جانبها، هنأت سفارة واشنطن، المغرب بنجاح الانتخابات، مؤكدة أن الالتزام بالديمقراطية يعزز الشراكة.

المرتبة الثانية والثالثة

هذا وحلّ حزب الأصالة والمعاصرة في المرتبة الثانية بـ82 مقعداً. أما حزب الاستقلال (يمين وسط) فحلّ في المرتبة الثالثة بنيله 78 مقعداً..

وشمل الاقتراع للمرة الأولى في تاريخ المملكة في اليوم نفسه الانتخابات البرلمانية (395 مقعدا) والمحلية والجهوية (أكثر من 31 ألفاً)، ما ساهم في رفع نسبة المشاركة.

ويرتقب أن يعيّن الملك محمد السادس خلال الأيام المقبلة رئيس وزراء من حزب يكلّف بتشكيل فريق حكومي جديد لخمسة أعوام، خلفاً لسعد الدين العثماني.