.
.
.
.

مشاهد مهينة.. هكذا عذب عشرات المصريين في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت صور وفيديوهات مسجلة انتهاكات عدة ومشاهد تعذيب تعرض لها عشرات المصريين في ليبيا.

كما بينت تلك المشاهد التي انتشرت خلال الساعات الماضية، معاملة مهينة لهؤلاء الذين أوقفوا وصوروا بهذا الشكل، بهدف ابتزاز أهاليهم ودفعهم إلى تسديد الأموال.

وقد دفعت تلك اللقطات النائب العام الليبي إلى الإعلان مساء أمس الأحد عن إلقاء القبض على المتهم بتعذيب المصريين في مدينة العجيلات. وأوضح في تعليق على حسابه الرسمي على فيسبوك أن تلك المعاملة المهينة للمهاجرين المصريين، من أجل حمل ذويهم على دفع مبالغ مالية تحت وطأة مشاهدة التسجيلات المرئية التي توثق مشاهد التعذيب، دفعت النيابة العامة إلى توجيه وحدة تقنية المعلومات والاتصالات لمباشرة إجراء البحث عن مرتكبي الواقعة.

"الحاج حكيم"

فتمكنت بالفعل من تحديد هوية مرتكب الواقعة المعروف على مواقع التواصل الاجتماعي باسم "الحاج حكيم".

كما أوضح أن السلطات الأمنية المعنية تمكنت من تعقب المشتبه به ورصده وإلقاء القبض عليه.

إلى ذلك، كشف أن الموقوف أقر باقترافه بتعذيب المجني عليهم عقب حجز حريتهم من أجل الحصول على منافع غير مشروعة.

تعذيب مصريين في ليبيا
تعذيب مصريين في ليبيا

كذلك بينت التحقيقات أنه منخرط في نشاط الجماعات الإجرامية التي تمتهن تنظيم عمليات الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر عبر عدة دول.

وأكدت أنه تولى في الآونة الأخيرة تنسيق عمليات الهجرة غير الشرعية عبر إدارة منظمة تعمل تحت سيطرته في الداخل ولها ارتباط مع شبكات أخرى تعمل لصالحه بدول الجوار.

يذكر أن السلطات الليبية سلمت مصر أمس الأحد، 53 شابا كان قد تم القبض عليهم في السواحل الليبية خلال هجرة غير شرعية عبر البحر. وأعلنت الخارجية المصرية أن السفارة في طرابلس ترتبت عودتهم إلى القاهرة.