.
.
.
.

روسيا: لم نعرقل تمديد مهمة البعثة الأممية لليبيا

نشر في: آخر تحديث:

نفت روسيا، اليوم الخميس، التقارير التي تحدثت عن عرقلتها قرار تمديد مهمة البعثة الأممية إلى ليبيا.

فقد وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تلك التقارير بـ "الكاذبة"، مؤكدة أن الدول الغربية وراء ذلك.

وأضافت زاخاروفا في مؤتمر صحافي أن "تلك الدول الغربية تقف وراء هذا الحشو المعلوماتي، الذي لم يسمح موقفها غير البناء لأعضاء مجلس الأمن بالتوصل إلى قرارات متوقعة بشأن معايير عمل البعثة على المدى الطويل"، وفق ما نقلت عنها وكالة "سبوتنيك" الروسية.

كذلك، أكدت أن بلادها ستواصل تقديم كل مساعدة للشعب الليبي للتغلب على الأزمة السياسية الداخلية الحادة.

روسيا هددت باستخدام الفيتو

وكانت مصادر دبلوماسية أفادت يوم الثلاثاء أنّ روسيا هدّدت باستخدام حقّ النقض في مجلس الأمن لمنع التصويت على مشروع قرار يجدّد لعام واحد ولاية البعثة السياسية للأمم المتّحدة في ليبيا.

وأوضحت المصادر حينها، أنّ اعتراض روسيا لم يكن على التجديد للبعثة بعينه بل على اللّغة التي استخدمها مشروع القرار الذي أعدّته بريطانيا للمطالبة بانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا وتحديد دور المبعوث الأممي إلى هذا البلد.

بدوره، أعرب نائب سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة أمس الأربعاء عن أسف بلاده لعدم وجود الإجماع بعرقلة من روسيا.

وفي غياب اتفاق، اضطرت المملكة المتحدة المسؤولة عن الملف إلى تأجيل عرض مشروع قرارها بشأن تمديد تفويض البعثة لمدة عام واحد، ووافق مجلس الأمن بالإجماع في الصباح على مجرد "تمديد تقني حتى 30 سبتمبر.