.
.
.
.

وفاة بوتفليقة.. الجزائر تعلن الحداد الوطني وتنكس الأعلام

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الحداد الوطني لثلاثة أيام بداية من اليوم السبت، لوفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ووفق بيان تبون، ستنكس الأعلام خلال فترة الحداد.

تكريم خاص

إلى ذلك ذكرت أسوشييتد برس أن هذا التكريم يعكس دور بوتفليقة إبان حرب الجزائر التي استمرت 7 سنوات لنيل الاستقلال عن فرنسا والتي انتهت عام 1962.

من جهته قال محامي الرئيس السابق، سليم سليم حجوطي، إنه من المقرر إقامة مراسم دفن رسمية لبوتفليقة في مقبرة العالية، في القسم الذي دفن فيه قتلى ثورة الاستقلال، كتكريم خاص.

عبد العزيز بوتفليقة (أرشيفية من فرانس برس)
عبد العزيز بوتفليقة (أرشيفية من فرانس برس)

تولى الحكم سنة 1999

يذكر أن بوتفليقة، الذي ظل مريضاً منذ إصابته بسكتة دماغية عام 2013، توفي أمس الجمعة عن عمر ناهز 84 عاماً.

وأعلن التلفزيون الحكومي الجزائري وفاة الرئيس السابع للبلاد، منذ استقلالها عن فرنسا عام 1962، بعد أن تولى الحكم سنة 1999، ثم أعيد انتخابه في 2004 و2009 و2014. وعام 2019 ترشح لولاية خامسة، إلا أنه أعلن تنحيه بعد تظاهرات حاشدة.

كما كان ظهوره علناً أمراً نادراً في السنوات الأخيرة لرئاسته، ولم يُر منذ تولي عبد المجيد تبون السلطة أواخر عام 2019.