.
.
.
.

النهضة تهاجم رئيس تونس.. وتصف تعيين بودن بغير الدستوري

حركة النهضة: تكليف رئيسة حكومة في تونس على أساس أمر رئاسي غير دستوري

نشر في: آخر تحديث:

هاجمت حركة النهضة التونسية، اليوم الخميس، قرارات الرئيس قيس سعيد بعد تكليفه نجلاء بودن لتشكيل الحكومة المرتقبة.

واعتبرت في بيان صادر عن مكتبها التنفيذي أن هذا التعيين "جاء على أساس أمر رئاسي لا دستوري وبصلاحيات شكليّة"، مشددة على أن ذلك يعمّق الأزمات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد ولا يساعد على حلّها.

كما دعت الرئيس التونسي إلى "استئناف المسار الديمقراطي وإكساء الحكومة المقبلة الشرعية الدستورية بعرضها على البرلمان"، رغم أن مجلس نواب الشعب مجمد منذ 25 يوليو الماضي.

كذلك دعت الرئيس التونسي إلى إنهاء الإجراءات الاستثنائية التي لا سقف زمنيا لها، بحسب البيان.

نجلاء بودن
نجلاء بودن

أول امرأة

وعين الرئيس التونسي، قيس سعيد، المهندسة نجلاء بودن رمضان رئيسة للوزراء، لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب في تونس، وطلب منها أن تكون أولوية حكومتها مكافحة الفساد وإعادة الأمل للتونسيين.

ويأتي تكليف رئيسة للوزراء بعد شهرين من عزل الرئيس للحكومة السابقة وتجميد أنشطة البرلمان قبل أن يستأثر الرئيس بالسلطة التنفيذية والتشريعية هذا الشهر، في خطوة وصفها خصومه بأنها انقلاب، بينما قال الرئيس إنها ضرورية لإنقاذ البلد من الانهيار.

قيس سعيد
قيس سعيد

تدابير استثنائية

يذكر أنه في 25 يوليو الفائت أعلن سعيّد تدابير استثنائية جمّد بموجبها عمل البرلمان، وأقال رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتولى بنفسه السلطة في البلاد. واستند سعيّد في قرارته إلى الفصل 80 من دستور 2014 الذي يخول رئيس الجمهورية اتخاذ "تدابير استثنائية" إذا ما كان هناك "خطر داهم" يتهدد البلاد.

ولقيت قرارات الرئيس ترحيباً واسعاً من شريحة واسعة من التونسيين، وقد خرج كثيرون منهم للاحتفال.