.
.
.
.

أكبر نقابات تونس: تعيين بودن رسالة للخارج قبل الداخل

نشر في: آخر تحديث:

شدد أمين عام اتحاد الشغل، نورالدين الطبوبي، على أن تعيين نجلاء بودن رئيسة للحكومة في تونس رسالة مهمة للخارج قبل الداخل.

وقال الطبوبي الذي يرأس أقوى النقابات وأفعلها على الساحة السياسية في البلاد، خلال زيارة لمصنع كولاسام للإسمنت الاصطناعي، اليوم الجمعة إن التونسيين يريدون رئيس الحكومة امرأة قوية قادرة على حل الملفات الشائكة.

كما اعتبر أن تونس كانت دوما سباقة على صعيد حقوق المرأة، لكنه نبه إلى ضرورة عدم تحول هذا التعيين إلى مزايدات، مؤكدا أن الأهم بالنسبة للشعب اتخاذها القرارات المستقلة.

تعقيدات كبيرة

وفيما كرر تفاؤله بهذا الاختيار تساءل إن كانت الظروف التي تعيشها البلاد ستساعد رئيسة الحكومة الجديدة على النجاح.

إلى ذلك، رأى أنه لا يمكن انتظار المستحيل من رئيسة الحكومة في ظرف دقيق وفي ظل تعقيدات كبيرة، لكنه دعاها إلى ممارسة قناعاتها والسعي لحل الملفات الشائكة.

كما دعا الجميع إلى الوعي بالوضع الذي تعيشه البلاد، والذي يتطلب احترام النظام الجمهوري وإرساء المحكمة الدستورية.

نجلاء بودن (رويترز)
نجلاء بودن (رويترز)

يذكر أن الرئيس التونسي قيس سعيّد كلف الأربعاء الماضي بودن البالغة من العمر 63 عاما، وغير المعروفة في المشهد السياسي، بتشكيل حكومة جديدة بعد أكثر من شهرين من توليه السلطات وإقالة رئيس الوزراء وتعليق أعمال البرلمان.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ البلاد الرائد في مجال الحقوق والحريّات، التي يتم فيها تعيين امرأة على رأس السلطة التنفيذية للقيام بإصلاحات أهمها مقاومة الفساد.

يشار إلى أن أمام رئيسة الوزراء المولودة في محافظة القيروان المهمّشة وسط البلاد، والأستاذة الجامعية المتخصصة في الجيولوجيا، ملفات شائكة أهمها التعثر الاقتصادي.