.
.
.
.

الجزائر تستدعي سفيرها من باريس.. دون توضيح الأسباب

نشر في: آخر تحديث:

قررت الجزائر استدعاء سفيرها في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، بهدف التشاور، وفق ما أعلنت الرئاسة الجزائرية.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن بيان الرئاسة لم يخض بمزيد من التفاصيل في أسباب استدعاء السفير الجزائري، مكتفياً بالقول إن بياناً سيتم إصداره بهذا الشأن في وقت لاحق.

إلى ذلك، أشارت وسائل الإعلام المحلية أن قرار استدعاء السفير تزامنت مع تصريحات نقلتها الصحافة الفرنسية عن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، هاجم فيها مؤسسات الدولة الجزائرية وبالأخص المؤسسة العسكرية.

أزمة التأشيرات

وكانت الجزائر استدعت، الأربعاء الماضي، السفير الفرنسي لديها احتجاجاً على تشديد باريس التأشيرات على مواطنيها.

وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية أن الأمين العام للوزارة، بلغ السفير احتجاجاً رسمياً من الحكومة الجزائرية على القرار الأحادي، الذي تم اتخاذه دون تشاور مسبق مع الجانب الجزائري.

وقررت باريس تشديد شروط منح التأشيرات لمواطني المغرب والجزائر وتونس، ردا على "رفض" الدول الثلاث إصدار التصاريح القنصلية اللازمة لاستعادة مهاجرين من مواطنيها، وفق ما أعلنه الناطق باسم الحكومة غابرييل أتال، الثلاثاء.