.
.
.
.

سعيّد: حوار وطني سيبدأ قريباً لحل الأزمة في تونس

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس التونسي قيس سعيّد لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن حكومة جديدة ستتشكل خلال الأيام القادمة.

وقال سعيّد لماكرون السبت، إن حواراً وطنياً سيبدأ قريباً لحل الأزمة في تونس، وفق الرئاسة الفرنسية.

جاء ذلك خلال بحث ماكرون الوضع السياسي في تونس مع سعيّد.

تكليف نجلاء بودن

يذكر أن الرئيس التونسي كان كلف، الأربعاء الماضي، نجلاء بودن، البالغة من العمر 63 عاماً، وغير المعروفة في المشهد السياسي، بتشكيل حكومة جديدة بعد أكثر من شهرين من توليه السلطات وإقالة رئيس الوزراء وتعليق أعمال البرلمان الذي يرأسه راشد الغنوشي.

ومن المرجح أن يكون فريق بودن الحكومي خالياً من التمثيل الحزبي، ويكون حضور المرأة والشباب فيه قوياً.

نجلاء بودن (أرشيفية من فرانس برس)
نجلاء بودن (أرشيفية من فرانس برس)

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ تونس، التي يتم فيها تعيين امرأة على رأس السلطة التنفيذية للقيام بإصلاحات أهمها مقاومة الفساد.

النهضة تصعّد

إلى ذلك تطالب حركة النهضة وزعيمها راشد الغنوشي والأحزاب المتحالفة معها باستئناف عمل البرلمان، في تصعيد للأزمة السياسية في البلاد.

راشد الغنوشي (أرشيفية من فرانس برس)
راشد الغنوشي (أرشيفية من فرانس برس)

وتبعاً لهذا التصعيد، يستعد مؤيدو قرارات سعيّد للخروج الأحد، في مظاهرات داعمة لإجراءات الرئيس الاستثنائية والمضي قدماً في القيام بإصلاحات سياسية تنهي 10 سنوات من الفوضى والصراعات السياسية وتفشي الفساد، وتضع حداً للأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي غرقت فيها البلاد.