.
.
.
.
الأزمة الليبية

سفينة إمداد إيطالية تنقذ 65 مهاجراً قبالة ليبيا

القارب انجرف بعد أن تعطل محركه ورصدته طائرة الاستطلاع "سي بيرد"

نشر في: آخر تحديث:

أنقذت سفينة إمداد بحرية إيطالية 65 مهاجرا، بينهم نساء وأطفال، بعد محاولتهم الفرار من ليبيا إلى أوروبا على متن قارب خشبي مكتظ.

انجرف القارب بعد أن تعطل محركه ورصدته طائرة الاستطلاع "سي بيرد"، التي كانت تحلق فوق منطقة وسط البحر المتوسط.

ولم يكن ركاب القارب يرتدون سترات النجاة، وأنقذتهم في نهاية المطاف سفينة الإمداد الإيطالية "اسو فينتينوف" في المياه الدولية بالقرب من حقل البوري النفطي الليبي، بعد طلب من "سي بيرد" للقيام بذلك.

ووصلت سفينة تابعة لخفر السواحل الليبية إلى مكان الحادث لتفقد القارب الفارغ.

وذكر مسؤولو اسو فينتينوف أن جميع من تم إنقاذهم، وبينهم خمسة أطفال، كانوا بصحة جيدة.

وفي اتصال لاسلكي مع سي بيرد، قال القبطان إنه ينتظر أوامر من "مركز تنسيق عمليات الإنقاذ البحرية" في روما لتخصيص مكان آمن لإنزال المهاجرين.

ووصل نحو 44 ألف شخص منذ بداية العام إلى الشواطئ الأوروبية عن طريق عبور وسط البحر المتوسط من تونس وليبيا بواسطة مهربين يضعونهم في قوارب غير صالحة للإبحار.

واستقر قرابة نصف أولئك المهاجرين في لامبيدوزا، وهي جزيرة إيطالية أقرب إلى شمال إفريقيا من إيطاليا.