.
.
.
.

انتخابات النيابة بعد شهر من الرئاسة.. برلمان ليبيا يوضح

نشر في: آخر تحديث:

بعد إقرار قانون لإجراء الانتخابات النيابية المنتظرة في ديسمبر المقبل في ليبيا، أوضح المتحدث باسم مجلس النواب، عبد الله بليحق في تصريح خاص للعربية والحدث الثلاثاء، أن الانتخابات البرلمانية ستجرى بعد 30 يوما من الانتخابات الرئاسية.

في حين أشار النائب محمد العباني للعربية والحدث إلى أن البرلمان أقر قانون الانتخابات النيابية دون تحديد موعد. وأضاف أن مجلس النواب القادم سيشكل من 200 عضو بنفس عدد أعضاء المجلس الحالي على أن يكون الانتخاب حسب النظام الفردي.

تشاحن وجدل سياسي

وكان البرلمان أعلن مساء أمس الاثنين، أنه وافق على قانون الانتخابات النيابية المقررة في 24 ديسمبر المقبل. وقال بلحيق إن المجلس وافق على جميع مواد القانون.

كما أضاف أن 70 إلى 75 نائبا كانوا حاضرين في الجلسة صوتوا على القانون، من أصل حوالي 200 نائب انتُخبوا عام 2014.

يذكر أن التشاحن الذي أثير على مدى الأسابيع الماضية، حول كيفية إجراء التصويت، وقانون الانتخابات الرئاسية، فرض تساؤلات عدة بشأن ما إذا كانت الانتخابات ستعقد من الأساس.

فبعد أن أصدر البرلمان الشهر الماضي قانون الانتخابات الرئاسية، شن العديد من السياسيين في البلاد انتقادات ضده، معتبرين أنه فصل من أجل السماح لشخصيات قوية بالترشح دون المخاطرة بمناصبها الحالية، كما تم التصويت عليه دون اكتمال النصاب القانوني.

ورفض المجلس الأعلى للدولة، وهو هيئة انبثقت عن برلمان سابق ومُنح صلاحيات استشارية في اتفاق سياسي أُبرم عام 2015، القانون، فيما اعتبر بعض أعضاء البرلمان أنه لم يُصوت عليه تصويتا صحيحا.

من طرابلس (أرشيفية رويترز)
من طرابلس (أرشيفية رويترز)

بدوره، دعا محمد المنفي رئيس مجلس الرئاسة المؤقت، الذي يشغل منصب رئيس الدولة، إلى وجوب أن يكون هناك إجماع على أساس الانتخابات.

يشار إلى أنه كان من المتصور أن تكون الانتخابات حجر الزاوية في خارطة الطريق السياسية التي دعمتها الأمم المتحدة لإنهاء أزمة ليبيا المستمرة منذ اندلاع انتفاضة 2011 التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأطاحت بالعقيد معمر القذافي.