.
.
.
.

تونس.. اصطدام قطارين يخلف عشرات الجرحى

الناطق باسم الشركة التونسية للسكك الحديدية أعلن عن فتح تحقيق حول الحادث

نشر في: آخر تحديث:

أسفر اصطدام قطارين في الضاحية الجنوبية للعاصمة التونسية، ليل الخميس، عن سقوط 33 جريحا في حصيلة أولية.

وذكرت إذاعة "ديوان إف. إم"، الخميس، أن حسان الميعادي، الناطق باسم الشركة التونسية للسكك الحديدية، أعلن إصابة 33 شخصا في حادث اصطدام قطارين بالضاحية الجنوبية للعاصمة تونس.

وشهد الحادث اصطدام قطار الخطوط الداخلية الرابط بين وسط العاصمة وضاحيتها الجنوبية، بقطار الخطوط البعيدة السريع الرابط بين تونس ومحافظة قابس الواقعة جنوب شرق البلاد، عندما كان الأخير متوقفا في محطة مقرين، لإنزال المسافرين، من دون انحرافهما عن السكة أو حدوث انقلاب.

وتم نقل المصابين الذين تفاوتت درجة خطورة جراحهم إلى مستشفيات العاصمة لتلقي الإسعافات، كما أدى الحادث إلى تضرر بعض عربات القطارين، وتعطل حركة القطارات.

وأعلنت شركة السكك الحديدية الحكومية، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع " فيسبوك" فتح تحقيق لمعرفة ملابسات وأسباب الحادث وتحديد المسؤوليات.

وأكد خالد الحيوني، المتحدث باسم وزارة الداخلية، في تصريحات لإذاعة "شمس.إف.إم"، أنه لا توجد وفيات حتى الآن في حادث القطارين.

وفي السنوات الأخيرة، شهدت تونس عدة حوادث لخروج قطارات عن سككها وانقلابها سواء المخصصة لنقل المسافرين أو البضائع، أو تصادمها مع وسائل نقل مختلفة، وهو ما أدى إلى سقوط قتلى ومصابين، وسط دعوات لتجديد أسطول القطارات وصيانة وتأهيل السكك الحديدة الممتدة في كل مدن البلاد وتجديدها وكذلك تجهيزها بحواجز على مستوى تقاطعها مع الطرقات.

ووقع أسوأ حادث قطار في تونس عام 2015 في مدينة الفحص من محافظة زغوان الواقعة شمال البلاد، عندما توفي 19 شخصا وجرح 98 آخرين، إثر تصادم قطار ركاب وشاحنة.