.
.
.
.

تونس تدين تصريحات المرزوقي.. "لا نقبل أبدا التدخل بشؤوننا"

نشر في: آخر تحديث:

أدانت الخارجية التونسية، الأحد، تصريحات وتصرفات وصفتها بأنها "مشينة" من جانب بعض الجهات والشخصيات السياسية في البلاد بدعوة أطراف أجنبية للتدخل في الشأن الداخلي للدولة، في إشارة إلى تصريحات الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي.

وقال بيان رسمي، "تونس لا تقبل أبدا التدخل في شؤونها الداخلية بأي شكل من الأشكال".

كما أضاف أن البلاد "تظل متمسكة بسيادتها وباستقلالية قرارها الوطني، لتحرص كل الحرص على صون علاقاتها مع كل شركائها الدوليين على أساس الندية والاحترام المتبادل".

جريمة خيانة عظمى

وفي وقت سابق اليوم، انتقد حزب التحالف من أجل تونس تصريحات للرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي في فرنسا أمس، واعتبرته طلبا صريحا من الدولة الفرنسية بعدم مساندة إرادة الشعب التونسي.

وقال الحزب إن ذلك يشكل "دعوة دولة أجنبية لمعاداة تونس ويرتقي لجريمة الخيانة العظمى التي تستوجب المحاسبة".

وكان المرزوقي وصف النظام الرئاسي بالبلاد خلال وقفة احتجاجية في فرنسا، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، بالدكتاتوري، ملمحا إلى ضرورة المحاسبة.

تونس 3 اكتوبر 2021 - من مظاهرات مؤيدة لقيس سعيد
تونس 3 اكتوبر 2021 - من مظاهرات مؤيدة لقيس سعيد

شخصيات تعمل ضد الدولة التونسية

يذكر أن سعيد كان أعلن في 25 يوليو الماضي تدابير استثنائية من أجل الحد من الأزمة السياسية التي شلت البلاد لأشهر، وجمد أعمال البرلمان وعلق حصانة النواب، كما أقال رئيس الحكومة هشام المشيشي وتولي السلطات التنفيدية، مستندا إلى الفصل 80 من الدستور.

ومساء أمس السبت أكد أن هناك شخصيات تعمل ضد الحكومة والدولة التونسية، محذرا الدول الأجنبية من التدخل في الشأن الداخلي للبلاد.