.
.
.
.
الأزمة الليبية

رئيس المجلس الأعلى للدولة: الانتخابات الرئاسية في ليبيا ليست حلا

ذكر المشري في تصريحات لقناة "ليبيا الأحرار" أن "الحل الممكن حاليا هو انتخاب مجلس نواب جديد بديلا لمجلسي النواب والدولة"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، السبت، أن "الانتخابات الرئاسية ليست حلا في هذه الظروف". وقال إن يده "ممدودة لمجلس النواب للتوافق".

وذكر رئيس المجلس الأعلى في تصريحات لقناة "ليبيا الأحرار" أن "الحل الممكن حاليا هو انتخاب مجلس نواب جديد بديلا لمجلسي النواب والدولة".

وأبدى المشري استعداده للمناظرة حول رأيه "أمام الليبيين جميعا، وأمام النواب رئيسا أو أعضاء".

وفي شأن ليبي آخر، طالب رئيس الحكومة الليبية، عبدالحميد الدبيبة، السبت، بالتحقيق بحادثة فرار المئات من مركز احتجاز مهاجرين وبمقتل 6 منهم، الجمعة.

وأعلنت حكومة الوحدة الليبية أن الدبيبة بحث مع مسؤولين "ما جرى بأحد مراكز الهجرة غير الشرعية بطرابلس"، وشدد على ضرورة الإعلان عن تفاصيل الحادثة.

من جهتها، أدانت المنظمة الدولية للهجرة في بيان، السبت، مقتل 6 أشخاص وإصابة 24 آخرين على الأقل في مركز احتجاز للمهاجرين بالعاصمة الليبية طرابلس.

ودعت المنظمة السلطات إلى الكف عن استخدام "القوة المفرطة" ضد المهاجرين، واستئناف الرحلات للسماح لهم بمغادرة ليبيا.

ونقل البيان عن رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا، فيديريكو سودا، أن "استخدام القوة المفرطة والعنف الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى الموت هو أمر شائع في مراكز الاحتجاز الليبية".

وأكدت المنظمة أن هناك قرابة الـ10 آلاف رجل وامرأة وطفل محتجزين في ظروف سيئة بمرافق الاحتجاز الرسمية في طرابلس.