.
.
.
.

نائب الدبيبة: إنشاء حكومة ليبية موازية في الشرق خيار قريب

نشر في: آخر تحديث:

جدد نائب رئيس الحكومة عن إقليم الشرق في ليبيا، حسين القطراني، هجومه على رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة، منتقداً احتفاظه بحقيبة وزارة الدفاع.

وقال القطراني إن إنشاء حكومة موازية في الشرق الليبي خيار قائم وقريب، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية اليوم الاثنين.

كما أضاف أن رئيس الحكومة الدبيية "قليل التواصل معي ولا يرد على هاتفه إلا في حالات نادرة".

وكان القطراني وجّه أمس الأحد، سيلاً من الانتقادات لرئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة، معتبراً أن مواقفه تعمق الانقسامات بين الليبيين.

كذلك ألمح إلى تأجيل الانتخابات، قائلا في بيان، إنه يعتقد أن كافة المعطيات تشير إلى أن الانتخابات النيابية والرئاسية لن تجرى في موعدها، المقرر في ديسمبر ويناير المقبلين.

"الحكومة أهملتنا"

واستنكر القطراني ووزراء ووكلاء الوزراء عن إقليم برقة شرق البلاد، خلال اجتماع طارئ أداء رئيس الحكومة، وطالبوه بالالتزام بخارطة الطريق والتوزيع العادل بين الأقاليم.

كذلك، شددوا على ضرورة عودة المؤسسات السيادية التي نقلت من بعض الأقاليم شرقا ومنها برقة، إلى طرابلس.

عبد الحميد الدبيبة أمام البرلمان الليبي (أرشيفية- فرانس برس)
عبد الحميد الدبيبة أمام البرلمان الليبي (أرشيفية- فرانس برس)

يشار إلى أنه لطالما شكا مسؤولون في أقاليم شرق البلاد، مما يصفونه بإهمال الحكومة، وعدم توزيعها العادل للمخصصات.

إلا أن هذه التصريحات تأتي في مرحلة حساسة، يعلق فيها المجتمع الدولي آماله على إجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية وفق خارطة الطريق التي وضعتها الأمم المتحدة، من أجل إنهاء حال الفوضى التي غرقت فيها البلاد منذ العام 2011، بعد الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي.